كابادوكيا التركية..وجهة الصينيين الأبرز لعام 2018

كابادوكيا التركية..وجهة الصينيين الأبرز لعام 2018

تُعد منطقة "كابادوكيا" التاريخية، ولاية نوشهير، من بين أكثر المناطق السياحية وسط تركيا، وتحظى تلك المنطقة المعروفة بـ"مداخن الجنيات" والآثار القديمة باهتمام السياح الصينيين، مع إعلان 2018 عام السياحة التركية في الصين.

والأنشطة التي يستهويها الصينيون في كابادوكيا تكاد لا تحصى، من ركوب المناطيد والاستمتاع بتجربة فريدة، إلى التجول بين الآثار القديمة، خاصة تلك التي بناها القدماء تحت الأرض في مشاهد مدهشة.

ومنهم من يود استكشاف المنطقة على ظهور الجمال، وآخرون مغامرون يفضلون ركوب الدراجات الرباعية.

وبهذ الصدد، أكد رئيس غرفة الأدلاء السياحيين في ولاية نوشهير (وسط)، مراد دينج، الإقبال المتزايد للسياح للصينيين، على زيارة كبادوكيا، وأشار إلى أنهم ساهموا في إنعاش السياحة بالمنطقة أكثر.

وأوضح أن أدلاء سياحيين محترفين، يقودون السياح الصينيين خلال جولتهم في المنطقة.

ويؤكد السائح الصيني، جيانغ هونغ ينغ، إنه قرر زيارة المنطقة، بعد إعلان 2018 عام السياحة التركية في بلاده، وأضاف قائلا "أشعر بسعادة كبيرة لمجيئي إلى هنا، ورؤية هذه المناظر الخلابة، فكابادوكيا تتمتع بمنظر يبعث على الدهشة، يتجاوز الخيال".

فيما أعرب سائح آخر، ليو دان، عن سعادته لأنه حقق حلمه برؤية "كبادوكيا" باعتبارها وجهة سياحية عالمية، وعبر عن إعجابة بالطبيعة الجغرافية للمنطقة، والكتل الصخرية التي تعرف بمداخن الجنيات.

وتابع قائلاً "كبادوكيا مشهورة جدًا في المنطقة التي أعيش فيها، وكنت أشاهد صورها دائمًا على الإنترنت، وقررت زيارتها مع أصدقائي".

أما قال السائح لي جيا، فقد تعرف على "كبادوكيا" من خلال الأفلام والمسلسلات التي شاهدها في بلاده، وأكد أنه سينصح كل أصدقائه لدى عودته، بزيارتها، قائلا  "أود القول إن على الجميع رؤية هذه المنطقة، ولو لمرة واحدة على الأقل في حياتهم، لأن المناظر الغريبة الرائعة، لا يوجد لها مثيل في مكان آخر".

ومن المتوقع أن يتصدر السياح الصينيين سيتصدرون قائمة الزوار الأجانب الوافدين إلى "كبادوكيا"، خلال العام الحالي.

وقبل أيام أعلنت ولاية نوشهير، استقبال منطقة كابادوكيا التاريخية التابعة للولاية، أكثر من 280 ألف و246 سائح محلي وأجنبي، خلال مايو/آيار الماضي.

وتعد منطقة كابادوكيا من أهم المناطق السياحية في تركيا، وتشتهر بمناطيدها الحرارية التي تعتبر من أكثر الأنشطة جذباً للسيّاح خاصة في غورميه Göreme .

وتضم المنطقة العديد من المشاهد الجيولوجية والتاريخية والحضارية الفريدة من نوعهما مثل "موائد الشيطان" أو "مداخن الجنيات"، كما تحفل بالبيوت، والكنائس، التي نحتتها الشعوب القديمة في الصخر.


اقرأ أيضاً | كابادوكيا تستقبل أكثر من ربع مليون سائح خلال مايو الماضي 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com