أردوغان يلتقي الشباب التركي ويجيب عن تساؤلاتهم

أردوغان يلتقي الشباب التركي ويجيب عن تساؤلاتهم

نيو ترك بوست -

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، طلاب جامعيين وشباب أتراك في مبنى الصناعات الجوية والفضائية التركية، ليستع إلى أسئلتهم واستفساراتهم ويجيب عليها.

ودار اللقاء الذي جرى مساء أمس الإثنين، حول الصناعات الدفاعية المحلية وإنتاجها وتصديرها للأسواق العالمية ومساهمة ذلك في الإنتاج المحلي، إضافة إلى أهم القضايا التي تمس فئة الشباب بالدرجة الأولى.

وخلال كلمته أشاد أردوغان بالمستوى الذي بلغته بلاده في مجال الصناعات الدفاعية، مؤكداً مواصلة حكومته الطريق نحو مزيد من التقدم عبر خطط ومشاريع مستقبلية، وعدم التوقف عند تحقيق الاكتفاء الذاتي، بل تخطيه إلى مرحلة التصدير.

ولفت إلى أن تلك الخطط والمشاريع في قطاع الصناعات الدفاعية يسهم في سد العجر التجاري، في ظل إمكانيات البلاد التي تبلغ قيمتها 500 مليار دولار.

وأوضح بأن بلاده نجحت في الوصول إلى مراحل متقدمة في مجال صناعة الطائرات، مشيراً إلى استخدام الجيش التركي مروحيات "أتاك" الهجومية، كما أنها بدأت بإنتاج بندقية المشاة التركية.

وأضاف "هناك دبابات محلية الصنع "ألباي" ستكون ذات تسلسل، كما لدينا مشروع القنبلة الذكية".

وعلى صعيد إنجازات حكومات حزب العدالة والتنمية وما تطمح إليه في المستقبل، قال الرئيس التركي "هدفنا في عام 2022 أن نرى السيارات محلية الصنع في بلادنا، وسنقوم بتصديرها إلى الأسواق العالمية".

وأضاف "سنقوم بإنشاء مناطق صناعية ضخمة، وسنوفر خلالها التوظيف لـ 100 ألف شاب، وهناك 370 ألف شخص سيتم توظيفهم في مشاريع أخرى. ولدينا الآن 118 منطقة صناعية في الوقت الحاضر. وهناك منطقة صناعية كبرى يتم إنشاؤها بالقرب من أنقرة".

وأشار إلى مساعي بلاده بامتلاك 3 محطات نووية الأمر الذي يساهم بتأمين حاجاتها الداخلية من الطاقة، عبر مصادر نظيفة وموثقة، كما أن ذلك سيوفر فرص عمل لأكثر من 10 آلاف شاب.

وبين إنه سيتم بناء "محطة ثالثة للطاقة النووية (إلى جانب محطتي "آق قويو" و"سينوب")، بالتعاون مع روسيا واليابان وفرنسا في هذا المجال، وهناك بعثات للطلاب كي يتعلموا في مجال الطاقة النووية".

وفي مجال الأقمار الصناعية، أطلقت تركيا 10 أقمار صناعية خلال 16 سنة، وبحلول عام 2039 ستطلق تركيا 11 قمراً جديداً، كما قررت إطلاق قمري توركسات "5 إيه" و"5 بي" في 2020 و2021 بواسطة صاروخ فالكون.

أما مجال السسيارات الكهربائية، قال أردوغان "بدأنا مع 5 شركات رئيسية لتصنيع وإنتاج أحدث السيارات الكهربائية، وتلك التي تُشحن عبر الكهرباء، إضافة إلى أننا سنسهم في زيادة الإنتاج المحلي بقيمة 50 مليار يورو، وبنسبة قدرها 25% زيادة في التوظيف".

ومن جانب آخر، أكد أردوغان حرص حكومات حزب العدالة والتنمية المتعاقبة على مدار الـ 16عاماً الأخيرة، على النهوض بفئة الشباب وبناء أجيال قوية.

وأكد بأنه سيواصل التركيز على فئة الشباب و"تحويلهاعن التصرفات السيئة والأمور الضارة، من خلال إنشاء المكتبات والمقاهي الثقافية، لأن الأجيال تبنى بالعلم والمعرفة".

وأضاف "خلال 16 سنة قمنا بتأسيس 139 مركزًا للعلوم والفن، بسبب اهتمامنا في هذا المجال، وسيعمل هناك 135 ألف طالب، كما سنقوم بإنشاء مكتبة مخصصة للأطفال تستوعب 150 ألف".

وتابع "هناك مكتبة ضخمة في طور التحضير ستكون داخل المجمع الرئاسي في أنقرة، وصل الآن مليون ونصف مليون كتاب وخلال أشهر ستكون مفتوحة 24 ساعة لتقديم الخدمات للطلاب، وسيتم رفع الكتب مليون زيادة".

وتولي حكومات حزب العدالة والتنمية قطاع التعليم أهمية خاصة، إذ تم رفع ميزانيته إلى 115 مليار دولار، وقد أشار أردوغان إلى التغييرات الجذرية التي شهدها ذلك القطاع خلال السنوات الماضية.

وقال الرئيس التركي "خلال فترة حكمنا ارتفعت نسبة ذهاب الفتيات إلى المدرسة بشكل ملحوظ، واصبح هناك طفرة من حيث النهضة العلمية في تركيا، عندما كنت طالبا كان عدد الصف 70 طالبا بينما الآن ليس هناك صف أكثر من ثلاثين، بل متوسط الصف 20 أو 25".

وأضاف " أصبحت الكتب توزع مجانا للطلاب دون أي مقابل، بعد أن كان الطلاب يعانون من ثمن الكتب. وبينما الطلاب في الولايات البعيدة يأتون لأنقرة أو إسطنبول كي يدرسوا الجامعة، بينما نحن افتتحنا الجامعات هناك".

وتابع "أسسنا 30 ألف مختبر علمي داخل المدارس، زدنا نسبة الأسرة داخل مساكن الطلبة لتتجاوز 60 ألف سرير".

وذكر إن الجامعات الحكومية باتت بلا رسوم، ووصل عدد المدرسين إلى 154 ألف في الجامعات فقط بعد أن كان عددا ضئيلا.


اقرأ أيضاً | أردوغان: يزور خط إنتاج مروحيات "أتاك تي 129" التركية 


.

 

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com