الألحان التركية حاضرة في مهرجان الموسيقى العالمية العريقة بالمغرب

الألحان التركية حاضرة في مهرجان الموسيقى العالمية العريقة بالمغرب

نيو ترك بوست -

ألحانٌ تركيةٌ عذبة امتزجت بمقاطع موسيقية من التراث الإغريقي، قدمتها فرقة "أون شوردي"، مساء الثلاثاء، في مهرجان الموسيقى العالمية العريقة (الروحية)، في دورته الـ24، بمدينة فاس المغربية.

ارتأت الفرقة الفنية (تضم جنسيات مختلفة) أن تثري موسيقاها الإغريقية بتقاليد أخرى من حوض الأبيض المتوسط، بينها تركيا، لتتحف جمهورها بأجمل الألحان الكلاسيكية العتيقة.

ولاقت عروض الفرقة تفاعلاً لافتا من الجمهور الذي توافد بكثافة على دار عديل (قصر تاريخي بفاس أصبح حالياً معهداً للموسيقى العتيقة الموروثة من أندلس العصور الوسطي) بالمدينة المغربية.

ومنذ عدة سنوات، تستقطب فرقة "أون شوردي" موسيقيين بارزين من العالم العربي وتركيا وإيران؛ لتقدم مسارا متنقلا رائدا في الأوساط الموسيقية الراقية في أوروبا والشرق الأوسط، وتعين الإسهامات المتبادلة لعناصر الفرقة الإشعاع المدهش للموسيقى الإغريقية الكلاسيكية التي انبثقت منها الموسيقى الكنائسية البيزنطية وموسيقى عريقة وعالمة أو شعبية.

أما في دار عديل، أبدع العازف المغربي على قصبة الناي، رشيد زروال، بتقديم مختارات موسيقية كلاسيكية من أصول أمازيغية ورومانية وإفريقية وعربية وأندلسية، أخذت الجمهور في رحلة موسيقية روحية.

وبحديقة جنان السبيل بفاس، تقام أيضاً فعاليات المهرجان، قدمت أيضا فرقة أخرى تتشكل من ثلاثة فنانين، هم المالي "بلاكي سيسوكو" عازف آلة كورا (قيثارة) والمغربي "ادريس الملومي" عازف آلة العود، والمدغشقري "راجري" عازف آلة فاليحا (شبيهة بالقيثارة)، قدمت مقاطع موسيقية راسخة من تقاليد بلدانهم باستخدام آلات وثرية منقورة.

ويوم الجمعة الماضي، انطلقت فعاليات الدورة الـ24 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة، تحت عنوان "معارف الأسلاف" في مدينة فاس المغربية، وتتواصل حتى 30 يونيو (حزيران) الحالي، بمشاركة فنانين موسيقية من عدة بلدان عربية وأوروبية وإفريقية وآسيوية والأمريكيتين.


اقرأ أيضاً | فرقة مهتار: أقدم فرقة موسيقى عسكرية تاريخية مستمرة حتى الآن 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com