تركيا تبعث الأمل في حياة الطفل السوري "موسى"

تركيا تبعث الأمل في حياة الطفل السوري "موسى"

نيو ترك بوست -

وصل الطفل السوري موسى السارهان (6 سنوات) تركيا عبر معبر "أونجوبينار" في ولاية كليس الحدودية مع سوريا؛ ليتلقى العلاج في مستشفى كلية طب "جامعة سلجوق"، بولاية قونيا وسط البلاد.

ويعاني الطفل "موسى" من حروق شديدة أصابت أجزاء كبيرة من وجهه وجسده، تتسبب بآلام مستمرة تحول دون قدرته على الكلام والسمع والتنفس بشكل طبيعي، كما أنه يتغذى عبر السوائل فقط.

وكان والد الطفل المقيم في مخيم للنازحين ببلدة صوران، في ريف حماة الشمالي، وسط سوريا، قد أطلق نداء استغاثة عبر وسائل إعلام تركية يوم السبت، طالب فيه تركيا التكفل بعلاج طفله.

وبعد أقل من 24 ساعة جاءت الاستجابة التركية، وتم نقله مع والدته إلى تركيا لمساعدته والتخفيف من آلامه التي يعاني منها منذ نحو عام.

تقول والدة الطفل إن الحادث وقع عندما انفجر الموقد (الغاز) في خيمتهم؛ ما أدى لاندلاع حريق، وعلى الرغم من تلقى العلاج في مستشفى الباب بريف حلب، غير أن حالته لم تتحسن نتيجة ضعف الإمكانات هناك.

وأشارت إلى أن مسؤولين في "الجمعية الدولية للمساعدات الإنسانية والتعليمية التركية" (IDEA)، التقوا ابنها في الوحدة الصحية التابعة لمنظمة "أطباء حول الأرض" التركية، في صوران.

وأعربت عن شكرها للجهود التي تبذلها جهات تركية لعلاج "موسى"، قائلة "نحن الآن في تركيا، وبإذن الله ستتحسن حالة ابني، أشكر كثيرا الدولة التركية على جهودها".


اقرأ أيضاً | الأمل ينبعث من إسطنبول في حياة الطفلة السورية مايا 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com