الخارجية التركية ترحب بإعلان السلام والصداقة بين إرتيريا وإثيوبيا

الخارجية التركية ترحب بإعلان السلام والصداقة بين إرتيريا وإثيوبيا

نيو ترك بوست -

أعلنت الخارجية التركية، الأمس ، عن ترحيبها بتطبيع العلاقات بين إريتريا وإثيوبيا، بعد قطيعة استمرت 17 عامًا.

جاء ذالك في بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني .

وذكر البيان أن "تركيا، كبلد يهمّه الاستقرار في إفريقيا، ترحب بالخطوات المتخذة تجاه تطبيع العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا، وكذلك الإعلان المشترك الموقع بينهما في 9 يوليو/تموز الشهر الجاري، في أسمرة، خلال آبي أحمد، رئيس وزراء إثيوبيا، إلى إريتريا".

وقالت الوزارة في بيانها : "نؤمن بأن تطبيع العلاقات بين البلدين الجارين وشعبيهما من شأنه أن يدعم التنمية والازدهار في كلا البلدين، وسيمكن من تهيئة بيئة مواتية للسلام والاستقرار والتعاون الشامل في منطقة القرن الأفريقي".

الجدير بالذكر أن الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي، وقعا في أسمرة، "إعلان سلام وصداقة" مشترك، ينهي الحرب بين الطرفين.


أقرأ ايضاً|البرلمان التركي يناقش سبل تعزيز العلاقات مع إثيوبيا 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com