تركيا تطور نموذجاً مصغراً من رادار  "DAR" لكشف الأجسام خلف الجدران

تركيا تطور نموذجاً مصغراً من رادار  "DAR" لكشف الأجسام خلف الجدران

نيو ترك بوست -

تمكنت شركة هندسة تقنيات الدفاع المحدودة المحلية (STM)، من إنتاج نموذج مصغر من رادار  "DAR"الذي يكشف الأجسام خلف الجدران ، بهدف تلبية متطلبات القوات المسلحة التركية.

حيث يمكن استخدام الرادار المصغر في عدد من العمليات الحرجة مثل تحرير الرهائن في المباني، أو خلال مكافحة الإرهابيين. 

وقد تم تصميم النموذج المصغر بحيث يكون أخف وزنا وأقل حجما وتكلفة، وإمكانيات من رادار (DAR)،  حيث يبلغ وزن الرادار المصغر 1.5 كغ، في حين تعمل بطاريته لمدة ساعة واحدة على الأقل.

ويذكر أن الشركة نجحت في ابتكار النموذج الأولي منه، حيث تم عرضه خلال معرض صناعات الدفاع والأمن (سيديك/ SEDEC) في أنقرة، أوائل الشهر الجاري، وستجري الشركة الاختبارات التجريبية على الجهاز خلال الفترة القصيرة المقبلة.

ويشار إلى أن النموذج المصغر من الرادار يتيح للقوات الخاصة إمكانية حمله واستخدامه بشكل أسهل خلال التنقل أثناء العمليات، حيث يمكن حمله بيد واحدة، والتعرف عما إذا كان يوجد أحياء أم لا خلف الجدران وداخل الأماكن المغلقة، قبيل دخوله إلى المكان. 

ويتميز الرادار بالقدرة على تحديد الأحياء خلف الجدران، سواء كانوا بحالة حركة أو ثبات، ويتمتع كذلك بحساسية كبيرة تجاه الأهداف تمكنه من تحديد الحركات الدقيقة لها كالتنفس، وضربات القلب. 

الجدير بالذكر أن وزن الرادار الخفيف يسمح عناصر القوات المسلحة حمله بيد واحدة ، وحمل سلاح باليد الأخرى أو استخدامها لأغراض عملياتية ثانية، ما يجعله حلا مثاليا في اللحظات الحرجة من العمليات العسكرية. 


اقرأ أيضاً|شركة تركية تطور رادارا محليا يكشف الأجسام خلف الجدران 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com