أول مؤتمر صناعي بإدلب يرى النور وسط تطمينات تركية

أول مؤتمر صناعي بإدلب يرى النور وسط تطمينات تركية

نيو ترك بوست -

شارك عدد كبير من التجار والصناعيين في فعاليات "المؤتمر الصناعي الأول في محافظة إدلب" الذي أقيم في معبر باب الهوى الحدودي السوري المقابل لمعبر "جيلوة غوزو" التركي.

وانطلق المؤتمر وسط تطمينات كبيرة من القوات التركية حيث جاءت هذه الخطوة في مرحلة حساسة وذلك بسبب الجمود الذي يضرب المنطقة مما أثر على حياة بشكل أساسي

بدوره الجانب التركي أكد أن هناك تطمينات كبيرة من النقاط التركية وأكد أنهم سيكونون معهم في خندق واحد للدفاع عن هذه المناطق المحررة، وسوف يكون هناك نوع من الإلزام للطرف الروسي بالالتزام باتفاق أستانة" بحسب رئيس المؤتمر الصناعي في محافظة إدلب، محمد الأحمد، خلال تصريح له لقناة الجزيرة القطرية.

وقالت الجزيرةنقلاً عن المسئول التركي  أن خطة وزارة الاقتصاد التابعة للمعارضة في إدلب، تتحدث عن تأسيس قطاع صناعي رائد لذلك وعدت المستثمرين بتحقيق مستوى معقول من الاستقرار.

ومن الوعود التي تعهدت رئاسة المؤتمر بتحقيقها خلال الفترة القادمة استئجار الكهرباء من الأراضي التركية إلى محافظة إدلب، وإنشاء مكتب تجاري في إسطنبول يكون بمثابة ملحق تجاري لتسويق المنتجات الصناعية السورية، وإقامة مناطق صناعية متطورة وهذا من شأنه أن يترك أثر إيجابي على حياة الناس ككل

وحول رأي رئيس غرفة تجارة وصناعة سوريا الحرة، علاء العلي قال "نحن في غرفة التجارة والصناعة نرى بأن المنطقة مقبلة على الاستقرار إن شاء الله، ونسعى لتقديم التسهيلات والخدمات للإخوة التجار والصناعيين الموجودين والراغبين في الاستثمار بالمنطقة".

تجدر الإشارة أن الوصول للهدف المنشود في قطاع الصناعة والاستثمار في إدلب يرتكز بالدرجة الأولى على قدرة المستثمرين في المحافظة على الوفاء بتعهداتهم


اقرأ المزيد| المعابر الحدودية بين تركيا وسورية أهميتها ومهامها 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com