هوس العرب بالعقارات التركية يزداد ...تعرف على الأسباب

هوس العرب بالعقارات التركية يزداد ...تعرف على الأسباب

نيو ترك بوست -

توجهت تركيا بقوة ومنذ بداية سنة 2018 نحو الاستثمار العقاري , باعتباره المجال الذي أصبح يستقطب الملايين عبر العالم بسبب العائدات الضخمة التي يوفرها واستقطب هذا المجال الاف من العرب الراغبين في تحقيق حلم العيش فيها.

الأجانب يتوافدون بقوة

ارتفعت نسبة شراء الأجانب للعقارات بتركيا في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 31.1 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من 2017، وبلغت 11 ألفا و316 وحدة سكنية.

وبحسب معلومات هيئة الإحصاء التركية، فإن نسبة مبيعات العقارات للأجانب في حزيران/يونيو المنصرم، زادت 7 بالمئة مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، ووصلت ألفين و60 وحدة عقارية، بعد أن كانت ألفا و926 في الشهر نفسه من العام الماضي.

وأضافت البيانات أن نسبة شراء الأجانب للعقارات في الفترة ما بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو الماضيين، زادت بنسبة 31.1 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مشيرة إلى أن الأجانب اشتروا في الفترة المذكورة 11 ألفا و816 وحدة سكنية، بعد أن كان هذا الرقم 9 آلاف و595 في الفترة نفسها من 2017.


إقرا أيضاI العرب يقبلون بقوة على شراء العقارات التركية ..هذه الأسباب


العرب في المقدمة

وسجَّل معدّل تملّك غير الأتراك، وعلى رأسهم العرب، للعقارات في تركيا، ارتفاعاً بنسبة 22.2% خلال عام 2017، مقارنة بعام 2016 نتيجةً لعوامل عدّة، بحسب بيانات هيئة الإحصاء التركية، حيث اشترى الأجانب، العام الماضي، 22 ألفاً و234 منزلاً، وتصدّر العراقيون القائمة، ثم السعوديون، فالكويتيون، وجاء الروس في المركز الرابع، وبعدهم الأفغان، وجاء في مراتب تالية القطريون والإماراتيون والأردنيون والمصريون.

وأوضحت البيانات أن ثلث العقارات المباعة للأجانب كانت من نصيب مواطنين عراقيين وسعوديين وإيرانيين.

وحلت اسطنبول بالدرجة الأولى من بين الولايات التركية التي فضلها الأجانب في شراء العقارات، بواقع 764 شقة في حزيران/ يونيو وحده، تلتها أنطاليا 525، ثم بورصة 117 ويالوفا 74 وطرابزون 43 وحدة سكنية.

واشترى الأجانب خلال النصف الأول من العام الجاري، 3 آلاف و999 وحدة سكنية في اسطنبول، وألفين و883 في أنطاليا، وفي بورصة 812، وفي يالوفا 558، و540 في طرابزون.

وبحسب جنسيات الأجانب الأكثر استملاكا للعقارات في تركيا، فإن العراق حل بالمرتبة الأولى بشراء مواطنيها لـ312 وحدة سكنية خلال حزيران/ يونيو المنصرم، لتشكل 15 بالمئة من النسبة الإجمالية لمبيعات العقارات للأجانب، يليهم الإيرانيون بـ228 وحدة سكنية، ومن ثم الروس بـ169 وحدة، والأفغان بـ139 والسعوديون بـ110.

وحل المواطنون العراقيون في المرتبة الأولى في شراء العقارات بالنصف الأول من 2018، حيث اشتروا خلال هذه الفترة ألفا و987 وحدة سكنية، بينما حل السعوديون بالمرتبة الثانية بألف و89 وحدة، والإيرانيون بـ944، والروس بـ815، والأفغان بـ719.

وشكل العراقيون والسعوديون والإيرانيون 34 بالمئة من إجمالي الأجانب الذين اشتروا عقارات في تركيا، في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

ويعود  السبب إلى جملة من العوامل ، منها صدور القانون التركي في عام 2012، الذي سمح للأجنبي بأنّ يتملك العقارات والأراضي، فضلاً عن تيسير إجراءات التملك، والتي قد تصل إلى يوم واحد في بعض المناطق، وحصول المشتري على إقامة عقارية لمدة سنتين، قد تتحوّل إلى جنسية حال شراء عقار بمليون دولار، حسب التعديلات التي أقرتها السلطات التركية قبل شهور، وتوافر خدمات البنية التحتية، والتعليم المجاني.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com