تركيا ترد على تهكم الولايات المتحدة على تركيا بشأن المساعدات المقدمة لفلسطين

تركيا ترد على تهكم الولايات المتحدة على تركيا بشأن المساعدات المقدمة لفلسطين

نيو ترك بوست -

ردت القائمة بأعمال الممثلية الدائمة لتركيا لدى الأمم المتحدة، باشاق يالجين أمس الثلاثاء على تهكم الولايات المتحدة على تركيا، والبلدان العربية بشأن المساعدات المقدمة لفلسطين مؤكدة أن الشعب التركي ليس بحاجة للدعاية لما يقدمه من مساعدات إنسانية وتنموية ، لافتة أن تركيا رائدة في هذا المجال .

جاء رد بالجين في كلمة لها أمام جلسة مجلس الأمن الدولي الدورية بشأن الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية ،وقالت بالجين نحن لسنا شعبًا يقوم بالدعاية للمساعدات الإنسانية والتنموية التي يقدمها، ولا نمدح أنفسنا في هذا الصدد".

وبينت بالجين خلال كلمتها أن المساعدات التي يقدمها الشعب التركي للاجئين الفلسطينيين لا تقتصر على الخدمات التي يقدمونها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)" بل تتعدى ذلك.

وقالت في هذا الصدد "نرحب بمشاركة تفاصيل المساعدات التي قمنا بها مع المعنيين، لكن أود التأكيد على أنه بحسب برنامج المساعدات الإنسانية العالمي، فإن تركيا تعتبر دولة رائدة في هذا المجال بـ8.7 مليار دولار مساعدات".

وأشارت أن بلادها تعد من أكثر الدول سخاءً حيث خصصت ما نسبته 0.85 في المئة من دخلها القومي للمساعدات وفقاً لما كشف عنه التصنيف الذي تم على أساس معدل الدخل القومي".

بدورها مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، تهكمت على خطب ممثلي الدول العربية، خلال الجلسة، المطالبة بتقديم المساعدات للفلسطينيين

وأوضحت مندوبة واشنطن أن بلادها تقدم للشعب الفلسطيني مساعدات أكثر الدول العربية، وتركيا وبعض البلدان الأخرى" ونوهت بالقول مثلاً الجزائر وتونس وإيران قدموا صفراً لوكالة (أونروا) العام الماضي، ومصر وعمان قدمتا 20 ألف دولار.

متسائلة في ذات الوقت عن المبالغ التي تقدمها الدول العربية للفلسطينيين ،لافتة أن واشنطن قدمت أكثر من 6 مليارات دولار من المساعدات الثنائية للفلسطينيين.

وأكدت هنيلي أن بلادها ستواصل البحث عن طرق لمساعدة الشعب الفلسطيني قائلة إذا مددنا يد الصداقة والكرم نتوقع أيضًا أن يمد الآخرون أيديهم".

جدير ذكره أن الأمم المتحدة الأونروا بحاجة إلى250 مليون دولار بحسب هنيلي ، كما أظهرت في السياق ذاته أن النقص الحاد في الميزانية سيدفع الوكالة لخفض برامجها بشكل حاد، والتي تتضمن مساعدات غذائية ودوائية.

وتأسست "أونروا" بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحتى نهاية 2014، بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في المناطق الخمس نحو 5.9 ملايين لاجئ، حسب الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء (حكومي). ‎


اقرأ المزيد| تركيا تواصل دعمها لمستشفيات فلسطين 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

ي ا

ياسين الجزائري

أمريكا المجرمة (والغرب عموما) هي من زرعت السرطان الصهيوني في جسم الأمة فلتتحمل تبعات فعلتها وجريمتها في حق فلسطين ولا يجوز لها أن تحمّل غيرها تبعات جرائمها

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com