تعرف على المشروع الأضخم في تاريخ تركيا !

تعرف على المشروع الأضخم في تاريخ تركيا !

نيو ترك بوست -

يعتبر مشروع قناة إسطنبول أحد المشاريع التي ستعزز مكانة تركيا في مجال المعابر المائية، حيث يربط بحر مرمرة بالبحر الأسود في الشق الأوربي من إسطنبول.

كما أن مشروع القناة يصفه الأتراك بأنه "مشروع العصر" وبأنه "أضخم عمل سيتم إنجازه في تاريخ الجمهورية التركية".

ومن المتوقع أن يكون مشروع قناة إسطنبول  أكثر أهمية مستقبلا من قناة السويس وقناة بنما .

فوائد مشروع قناة إسطنبول 

أهم فوائد إنجاز القناة تخفيف الضغط على مضيق البوسفور الذي يربط طبيعيا بين البحر الأسود وبحر مرمرة.

كما أن القناة سوف تقلل من الأضرار التي تبعثها السفن الناقلة للمواد الخطيرة، فضلا عن إزالة الأبنية العشوائية الواقعة على المسار.

أهمية مشوع قناة إسطنبول

تكمن أهميتة بفتح فرص استثمارية جديدة على ضفتي القناة ، المشروع لا يحمل أهمية بالنسبة لتركيا فحسب، بل للجغرافيا الإقليمية والدولية .

 فهي لن تكون مسارًا للمواصلات المحلية بل مسار للتجارة والطاقة والاقتصاد والمواصلات والتكنولوجيا في المنطقة

تكاليف مشوع قناة إسطنبول

من المتوقع أن تصل كلفة بناء هذه القناة إلى نحو 65 مليار ليرة تركية (نحو 16 مليار دولار)، ومن المقدر أن تدر نحو 8 مليارات دولار سنوياً عند افتتاحها. 

إلا أنه في الأونة الأخيرة كشفت صحيفة تركيا أن هناك تغيرات جديدة في المشروع تشمل خفض تكلفة القناة بمقدار 30 مليار ليرة تركية ( تعادل 6.5 مليار دولار)، وذلك بتخفيض عرض القناة من 400 إلى 275 مترا.

كما سيتم خفض حجم الحفريات أيضا من 1.7 مليار إلى 800 مليون متر مكعب، وبالتالي ستنخفض أيضا تكلفة الجسور ليتم إنشاء 7 بدل من 6 جسور كما كان مقررا في الخطة الأخيرة.

مسار القناة

طول القناة سيبلغ 45 كيلومترا، وسيبدأ مسارها من بحيرة "كوتشوك تشكمجه" في إسطنبول إلى بحر مرمرة، وتستمر شمالا عبر سد "صازلي دره"، ومن ثم تصل للبحر الأسود شرق سد "تيرطوس" في قرية "دوروسو" بمنطقة "تشاتالجا" بإسطنبول .

الجهات المشرفة على مشروع قناة إسطنبول 

سيتم الإشراف على المشروع من خلال مكتب رئاسة مشروع قناة إسطنبول التي سيتم إنشاؤها بالتعاون مع  رئاسة الإدارة العامة للإسكان التركية (TOKİ)، وشركة أملاك كونوت، وبلدية إسطنبول الكبرى.

كماستقوم المديرية العامة للطرق البرية بإنشاء جسور ومرفأ للحالات الطارئة ضمن مشروع القناة.

الجدير بالذكر أن مشروع قناة إسطنبول أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حينما كان رئيسا للوزراء عام 2011.

وبدأت أعمال التنقيب في مسار المشروع العام الماضي (2017)، وانتهت أوائل العام الجاري (2018).

ومن المنتظر أن يتم وضع حجر الأساس للمشروع العام الحالي، عقب اكتمال المناقصة الخاصة بالقناة.

كما أن وزارة النقل وضعت الخطة الأولية للمشروع، في حين ستتكفل الشركة الفائزة بالمناقصة بمهمة إعداد مخطط التنفيذ.


اقرأ أيضاً|أردوغان: تركيا تشرع بشق قناة إسطنبول العام الحالي 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

ي ا

ياسين الجزائري

اللهم هيئ لهذا المشروع كل الأسباب ليتحقق وينجز بإتقان في أقرب الآجال يا أرحم الراحمين يا رب العالمين

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com