دعماً لأوزيل...محتجون ينددون بالعنصرية والتمييز في ألمانيا

دعماً لأوزيل...محتجون ينددون بالعنصرية والتمييز في ألمانيا

نيو ترك بوست -

تحت شعار "أنا أوزيل" انطلق متظاهرون في العاصمة الألمانية برلين، الأحد؛ للتعبير عن تضامنهم مع النجم الألماني من أصول تركية، مسعود أوزيل الذي أعلن اعتزاله اللعب الدولي على خلفية تعرضه لهجمات عنصرية خلال الأسابيع الماضية.

المحتجون حملوا لافتات تعرب عن دعمهم للاعب  نادي أرسنال الإنجليزي، ووقفوا أمام دار نشر "أكسل سبرينغر" التي تصدر صحيفة "بيلد"، منددين بالأخبار التحريضية نشرتها الصحيفة ضد أوزيل.

وخلال المظاهرة التي نظمتها جمعية "حاجي وات" الثقافية (غير حكومية)، تلا الناشط التركي بيلغيلي أورتمان بيانا باسم المتظاهرين قال فيه إن الأتراك والمسلمين في ألمانيا يعاملون باعتبارهم مواطنين من الدرجتين الثانية والثالثة.

فيما استنكر أحد المشاركين العنصرية والتمييز وعبر عن رفضه لكافة الأشكال العنصرية، وتساءل "لدينا (نحن الأتراك في ألمانيا) أطباء ومحامون وآلاف العمال، ولدينا مسعود أوزيل الذي فاز بكأس العالم مع المنتخب الألماني واختير أفضل لاعب أربع أو خمس مرات، ماذا عساه أن يفعل أيضا كي يندمج بالمجتمع؟".

وأعلن أوزيل الأحد الماضي اعتزاله اللعب دوليا بسبب تعرضه لما اعتبرها هجمات عنصرية بسبب لقائه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أسابيع، وعدم تلقيه الدعم اللازم من الاتحاد الألماني لكرة القدم.

وبدأ أوزيل اللعب مع المنتخب الألماني تحت 19 سنة في سبتمبر 2006 ضد منتخب النمسا، وكانت أول مباراة له مع المنتخب الألماني في فبراير 2009 ضد منتخب النرويج.

وفي يونيو 2009، لعب أوزيل مع منتخب ألمانيا تحت سن 21 وفاز بكأس الأمم الأوروبية مع المنتخب الألماني، حيث فازوا في المباراة النهائية على إنجلتراوسجل أوزيل أحد الأهداف الأربعة.

وقد بدأ مسيرته مع منتخب ألمانيا الأول تحضيراً لنهائيات كأس العالم 2010 والتي برز واكتسب الاهتمام الدولي خلالها بعد وصوله مع المنتخب لنصف نهائي البطولة، ورُشّح لنيل جائزة أفضل لاعب في البطولة بعد أدائه الرائع.

ونجح أوزيل مع زملائه في المنتخب الألماني بالتتويج بلقب كأس العالم 2014.


اقرأ أيضاً | اعتزال أوزيل من المنتخب الألماني يتحول إلى قضية رأي عام ضد العنصرية 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com