كيف نتجنب مخاطر النوم أمام المروحة؟

كيف نتجنب مخاطر النوم أمام المروحة؟

نيو ترك بوست -

مع ارتفاع درجات الحرارة، وموجة الحر التي اجتاحت عالمنا، بات النوم أمام المروحة ضرورة ملحة، إلا أن ذلك سيكلف صحتنا ثمناً باهضاً، إذ قد تتسبب بحدوث مشكلات صحية مثل الحساسية، والربو، والتهاب العضلات وغيرها، فهل يمكن أن ننعم بنوم هادئ أمام المروحة دون التعرض لتلك المخاطر؟

يؤكد المختصون أن أي شيء يتسبب بحركة هوائية سريعة، مثل المروحة، من شأنه أن يسبب جفاف في الفم، والممرات الأنفية، مما يسبب الازعاج، وخصوصاً للأشخاص، الذين يعانون من الحساسية، كما تنذر بجفاف الجلد والعين أيضاً.

وبهذا الصدد، يضع الخبراء أمامنا مجموعة خطوات للتقليل من مخاطر النوم أمام المروحة أهمها:

إبقاؤها على مسافة آمنة من السرير.

عدم توجيهها مباشرة إليك، لتجنب حدوث التقلصات في العضلات وبالتالي تصلب العنق صباحاً.

القيام بالإرواء الأنفي، أو ما يعرف بغسل الجيوب الأنفية باستخدام الرذاذ الملحي يومياً، الذي يمكن أن تساعد بعلاج الممرات الأنفية الجافة، والاحتقان وغيرها من مشاكل الأنف.

شرب كمية كبيرة من المياه، والابتعاد عن تناول الكافيين والكحول.

النوم على فراش من القطن، وارتداء ملابس واسعة.

وضع عبوات المياه المتجمدة والمخلوطة بالملح أمام المروحة.

وبحسب الخبراء فإن درجة الحرارة المثالية والمريحة لمكان نوم الإنسان تتراوح بين 16 و18 درجة مئوية.


اقرأ أيضاً | بشرى سارة لمحبي النوم 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com