العثور على 178 غرفة دفن أثرية بأكبر مقبرة إسلامية في تركيا

العثور على 178 غرفة دفن أثرية بأكبر مقبرة إسلامية في تركيا

نيو ترك بوست -

عثر علماء آثار أتراك، على 178 غرفة دفن أثرية في المقبرة السلجوقية، بولاية بتليس، شرقي تركيا، فيما لا تزال عمليات الكشف عن أسرار تلك الغرف وتفاصيلها جارية.

وبهذا الصدد، قال البروفيسور رجائي قرخان، عضو هيئة تدريس في قسم تاريخ الفن بجامعة "وان" التركية، إنه جرى العثور على 178 غرفة دفن خلال أعمال الحفر والترميم المستمرة.

وأضاف "فتحنا حتى الآن 5 من غرف الدفن، ولم نتمكن من كشف أسرار الغرف نظرًا لأننا لم نعثر على أي كتابات أو اكتشافات مفصلة تساعدنا في ذلك، لذا سنحاول إماطة اللثام عنها عبر مواصلة الحفر".

وتمثل المقبرة السلجوقية  -أكبر المقابر الإسلامية في تركيا- إرثاً تاريخياً زاخراً بثقافات الحضارات القديمة التي تعاقبت على المنطقة، حيث تمزج بين العديد من الحضارات بدءاً من الأوراتوية (بين القرنين السابع والتاسع قبل الميلاد) وصولًا إلى الحضارة العثمانية.

وتضم المقبرة 8 آلاف و200 قبر تقف شاهدة على ثقافات المروانيون وشاهات أخلاط والأيوبيون والإيلخانيون وغيرهم، على مساحة 210 دونمات.

وعاماً بعد آخر تحظى تلك المقبرة باهتمام متزايد من قبل السياح المحليين والأجانب، سيما بعد إدراج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) عام 2000 المقبرة على قائمتها المؤقتة للتراث الثقافي العالمي، باعتبارها أكبر مقبرة إسلامية تركية.

وبحسب مسؤولين، فإن ثقافات عديدة خلال حقبة فتح الأناضول شهدتها المنطقة، وقد تركت تلك الحضارات آثارًا عديدة في المنطقة، إلا أن ما وصل منها إلى يومنا هذا هي شواهد القبور في المقبرة العائدة إلى السلاجقة.


اقرأ أيضاً | استكمال أعمال إحياء منطقة "أوزنيوا" الأثرية بولاية موغلا 


شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com