توأم طفيلي يعيش مع فتاة 14عاما !

توأم طفيلي يعيش مع فتاة 14عاما !

نيو ترك بوست -

ولدت وعاشت فتاة فلبينية أعواما كثيرة وهي تحمل أعضاء زائدة في منطقة البطن من توأمها الطفيلي الذي لم يكتمل، ليحرمها ذلك من أن تكون طبيعية كباقي الأطفال في سنها.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فقد كانت دائمًا تشعر بأنها تحمل ثقلا على أنفاسها؛ "الأجزاء ثقيلة وتحد من حركتي"، هذا ما قالته الفتاة عن الحياة والشعور الذي ينتابها يوميًا.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن حالة الطفلة الفلبينية فيرونيكا كومينجز (14 عاما)، وُلدت بذراعين وأصابع تخرج من صدرها وبطنها، وكأن نصف جسد لطفل آخر يعيش معها! فعلى مدار 14 عاما و«فيرونيكا" تقوم بتنظيف"التوأم" الطفيلي الملتصق حتى جاءت النجدة، وأخيرًا تخلصت فيرونيكا من ذلك الحمل الثقيل بعد أن أجرت عملية جراحية لإزالة الذراعين والأصبعين الإضافيين من التوأم الطفيلي الموجود ببطنها. وقد كانت تلك الأجزاء الإضافية التي تنتمي إلى توأم طفيلي لم تتطور بشكل صحيح، لتعود الطفلة إلى حياتها الطبيعية بعد أن جمع السكان المال اللازم لها للسفر إلى تايلاند المجاورة لإجراء العملية الجراحية

وقالت أم الطفلة إن للعائلة تاريخا طويلا مع التوأم، فعلى الرغم من أنها لم تتمكن من الذهاب إلى الطبيب لمتابعة حملها إلا أنها كانت تعلم بأنها ستنجب توأما حتى إنها اختارت اسميهما، ولكن لسوء الحظ لم تتطور شقيقة فيرونيكا بشكل كامل، وأُجبرت على النمو مع التوأم الطفيلي.


إقرا أيضاI أطول فتاة في العالم تصوت في الانتخابات وتدلي بهذا التصريح


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com