جدل أخر في الاتحاد الألماني ومطالب بوضع حد لأزمة أوزيل

جدل أخر في الاتحاد الألماني ومطالب بوضع حد لأزمة أوزيل

نيو ترك بوست -

بعد انتقادات الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ كارل هاينز رومينيجه, طالب نائب رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينر كوخ بوضع حد للهجوم العلني على خلفية قضية مسعود أوزيل .

ويرى كوخ أنه ليس هناك حاجة لإجراء تغييرات بعد خروج المنتخب الألماني من دور المجموعات في مونديال روسيا 2018 واعتزال أوزيل اللعب الدولي بسبب الهجوم اللاذع الذي شنه عليه اتحاد الكرة لأصوله التركية.

ولكن كوخ يرغب في استمرار الحوار من أجل التقدم للأمام.

وقال كوخ أمس «سينجح الأمر فقط إذا كان هناك تبادل موضوعي للآراء فقط مع بعضنا البعض».

وانتقد رومينيجه، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم رينهارد جريندل متهما إياه بالشعبوية. وصرح رومينيجه لصحيفة «شبورت بيلد» الرياضية الألمانية الأسبوع الماضي قائلا «علاقتي جيدة بجريندل، ولكنه يميل إلى الشعبوية لينال الإشادات على المستوى الشعبى، ربما يكون ذلك الأمر قد علق به، هو لم يأت من مجال كرة القدم بقدر ما أتى من المجال السياسي».


إقرا أيضاI تأسيس مسعود أوزيل لفريق كرة القدم الإلكترونية...أسئلة وأجوبة


وقال رومينيجه «الأمر الثاني يتمثل في أن تغريداته تربك صناعة كرة القدم بأكملها، لا يجب أن يعلق مباشرة على الأمور عبرالانترنت».

وأضاف «كان هذا هو الحال أيضا بالنسبة لصورة مسعود أوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان».

وكان أوزيل اعتزل اللعب الدولي مؤخرا متعللا بالتمييز والعنصرية في أعقاب الانتقادات التي وجهت إليه للصورة التي التقطها مع إردوغان.

ولكن رومينيجه أيضا كانت له انتقاداته للاعب وإن كان هذا في محيط المقربين منه.

وأوضح رومينيجه «لم يتعرض أوزيل للانتقادات لأنه من أصول تركية، إنها خرافة اختلقها ورددها مستشاروه».

وأكد كوخ أن الهجوم على اتحاد الكرة تجاهل المشكلة الحقيقية، مضيفا «بالتأكيد هذه ليست المشكلة التي تؤثر على الاتحاد».

ولكن رئيس رابطة الدوري الألماني رينهارد راوبول قال لصحيفة «بيلد ام سونتاج» إن المشاكل التي تؤثر على الكرة الألمانية غير مسبوقة.

وأضاف «تطرق الرئيس الألماني إلى الأمر، وتحدثت المستشارة بشأنه، وكذلك وزير الخارجية ووزير الداخلية ورئيس البرلمان والرئيس التركي».

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com