ارتفاع أعداد زوّار "مدينة التسامح" بنسبة 400%

ارتفاع أعداد زوّار "مدينة التسامح" بنسبة 400%

نيو ترك بوست -

ارتفعت أعدد السياح الوافدين إلى ولاية ماردين جنوب شرقي تركيا، بنسبة 400%، باستقطابها نحو مليون و300 ألف سائح، خلال الأشهر الـ 8 الأولى من العام الجاري، مقارنة مع رقمها القياسي السابق المسجل عام 2014.

وتعتبر ماردين من أغنى الولايات التركية ثقافياً وتاريخياً، حيث تضم العديد من الجوامع، والمدارس القديمة، والكنائس، وشوارعها الحجرية، وبيوتها المحفورة داخل الصخور.

وتزخر الولاية التي تعرف بـ "مدينة التسامح"، بثقافات ولغات وأديان مختلفة تجمع بينها علاقات الأخوة والانسجام.

وقد بدأت المدينة موسمها السياحي لهذا العام اعتباراً من فبراير/ شباط الماضي، وقد شهدت إقبالاً واسعاً بفضل عدد من الفعاليات التي نظمتها ولاية المدينة وبلديتها.

ومن المتوقع ارتفاع أعداد السياح الوافدين إلى الولاية، ليصل إلى مليوني سائح بنهاية العام الحالي، خاصة بعد نجاح قوات الأمن التركي في تطهيرها من عناصر الإرهاب.

وبهذا الشأن، قال والي ماردين، مصطفى يامان، إن نجاح قوات الأمن التركي في تطهير الولاية من عناصر الإرهاب، ساهم في تعزيز حركة السياحة في المنطقة عموما، وماردين خصوصا.

وأضاف، إن ماردين أخذت حصتها من ازدياد عدد السياح الجاري في عموم تركيا، حيث سجلت زيادة بمعدل 400%، مؤكداً أن موسم السياحة عام 2018 يمضي بشكل ممتاز، وأنهم يواصلون العمل لاستمرار نشاط السياحة فيها على الوتيرة نفسها.

وأوضح بأن سعة الفنادق ودور الضيافة للسياح في المدينة تبلغ نحو 10 آلاف سرير، وأن نسبة الحجوزات فيها شهدت زيادة كبيرة، مؤخرا، معرباً عن تطلعاتهم لامتلاك 25 ألف سرير، واستقبال نحو 5 مليون سائح بحلول الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية عام 2023.

ولفت المسؤول التركي إلى وجود زيادة في أعداد السياح الأجانب الوافدين إلى ماردين أيضا، خاصة من دول الدانمارك، وفرنسا، والنروج، والسويد، واليابان، وإيران، مشيرا إلى أن ازدياد سعة الفنادق في المدينة سيساهم في ازدياد عدد السياح بشكل أكبر.

بدوره، قال مدير الثقافة والسياحة في ماردين، علاء الدين آيدن، إن ولايته تشهد عاما ذهبيا من حيث التدفق السياحي، وأكد نفاذ حجوزات الفنادق في عموم ماردين للأشهر الثلاثة المقبلة، معربا عن أمله في زيادة وتيرة النشاط السياحي خلال الأعوام القادمة.

من جانبها، تقول صاحبة محل تجاري، فوندا أكسان، إن حركة السياحة شهدت تحسنا كبيرا خلال العامين الأخيرين، معربة عن امتنان السوق بشكل عام جراء الأمر.

أما الموظف في دير الزعفران التاريخي بماردين، إسحق باي يغيت، فيؤكد ارتفاع أعداد زوار الدير خلال العامين الأخيرين، ولفت إلى أن أعدادهم خلال أبريل/ نيسان، ومايو/ أيار الماضيين، هو الأفضل خلال السنوات الـ 13 الأخيرة.

وأوضح يغيت، أن الدير التاريخي يستقبل في أيام عطلة نهاية الأسبوع ما بين ألفين و3 آلاف سائح.


اقرأ أيضاً | محمية "مجاهل" المحمية الوحيدة في تركيا 






 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com