البنوك التشاركية في تركيا...خطوات ثابتة نحو الريادة

البنوك التشاركية في تركيا...خطوات ثابتة نحو الريادة

نيو ترك بوست -

يتزايد الاهتمام يوماً تلو الآخر بالخدمات والمنتجات المالية التشاركية في تركيا، وسط توقعات باستمرار نموها بوتيرة أسرع خلال السنوات القادمة  فيما قفز صافي أرباح البنوك التشاركية العاملة في تركيا، بنسبة 80 بالمائة خلال العام الماضي ، مقارنة مع العام السابق له.

وحققت البنوك الإسلامية التركية، صافي أرباح وصلت إلى نحو 1.6 مليار ليرة تركية ، في العام 2017، صعودا من 888.7 مليون ليرة (232.6 مليون دولار) في العام السابق له.

وحسب  القوائم المالية التي صدرت حديثاً عن البنوك الإسلامية في تركيا، تستحوذ خمسة مصارف إسلامية، على قطاع التمويل الإسلامي في تركيا، وهي “كويت ترك”، و”البركة”، و”تركيا فاينانس”، والبنكان الحكوميان “الزراعة” و”وقف”.

أرباح معتبرة

حقق “بنك كويت ترك” أعلى نسبة في صافي الأرباح خلال السنة الماضية، بقيمة إجمالية بلغت 673 مليونا و991 ألف ليرة تركية (180 مليون دولار).فيما حقق بنك “تركيا فينانس”، أرباحاً صافية (بعد الضرائب) بلغت 375 مليونا و360 ألف ليرة تركية (99.8 مليون دولار)، خلال العام نفسه.وحصل بنك “البركة ترك” على المركز الثالث في حصته من الأرباح، إذ بلغت 237 مليونا و93 ألف ليرة تركية (62.8 مليون دولار).


إقرا أيضاIارتفاع أرباح البنوك الإسلامية بتركيا 80% من العام السابق ل 2017


وبلغت أرباح بنك “زراعة التشاركي”، نحو 158 مليونا و902 ألف ليرة تركية (41.8 مليون دولار)، فيما حقق بنك “وقف التشاركي أرباحاً بلغت نحو 138 مليون و132 ألف ليرة تركية (34.6 مليون دولار).

بنك “وقف التشاركي” (حكومي) سجل نسبة صعود في صافي الأرباح، بلغ 626 بالمائة، مقارنة مع العام الذي سبقه، تلاهُ بنك “زراعة التشاركي”، الذي ارتفعت صافي أرباحه بنسبة 418 بالمائة، وحقق “تركيا فينانس” ارتفاعاً في صافي الأرباح بنسبة 26.7 بالمائة.

وكان “وقف بنك”، الذي تم إفتتاحه في فبراير/ شباط 2016 من جانب الرئيس رجب طيب أردوغان، شرع في أعماله دون تأسيس هيئة شرعية تجيز تعاملاته، لكنه بعد شهرين من الانطلاق، أسس هيئة شرعية مكونة من ثلاثة أشخاص، دون هيئة رقابية.

نمو الأصول

وفيما يتعلق بالأصول، حققت المصارف الإسلامية ارتفاعاً ملحوظاً، مقارنة مع 2016، وصلت نسبتها 20.5 بالمائة.

وبلغ مجموع قيمة الأصول في المصارف الإسلامية في عموم البلاد نحو 160 مليار ليرة تركية (42.10 مليار دولار).

وبلغت الأصول في بنك كويت ترك نحو 57.1 مليار ليرة تركية (15 مليار دولار)، فيما بلغت الأصول في بنك “تركيا فينانس” نحو 39.1 مليار ليرة تركية (10.2 مليار دولار).

ويأتي بنك “البركة ترك” في المرتبة الثالثة من حيث حجم الأصول، بقيمة 36.2 مليار ليرة تركية (9.52 مليار دولار)، تلاهُ مصرف “زراعة التشاركي”، بنحو 14.4 مليار ليرة تركية (3.78 مليار دولار).

وفي المرتبة الأخيرة، ارتفعت الأصول في “وقف بنك” إلى 13.2 مليار ليرة تركية (3.47 مليار دولار).

وبلغت قيمة أصول المصارف الإسلامية في 2014 نحو 104 مليارات ليرة تركية (33.83 مليار دولار أمريكي).

في المقابل، بلغت قيمة أصول جميع البنوك في تركيا نحو 2.357 ترليون ليرة تركية (766.732 مليار دولار).

وأصبحت تركيا، مؤهلة أن تكون عاصمة لهذا النوع من الاقتصاد مع امتلاكها مقومات بنية تحتية وقوانين وبيئة جاذبة للنهوض بهذه الصناعة.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com