السعوديون يوثقون زيارتهم لإسطنبول بالتقاط "سيلفي" مع جسر الشهداء

السعوديون يوثقون زيارتهم لإسطنبول بالتقاط "سيلفي" مع جسر الشهداء

نيو ترك بوست -

يحرص آلاف السعوديين على التقاط صور "سيلفي" بمنطقة جسر إسطنبول المعلق الأول المعروف بجسر "شهداء 15 تموز (يوليو)"، في منطقة "أورطا كوي" الحيوية.

وتعد المنطقة الواقعة المطلة على مضيق البوسفور نقطة جذب يقصدها ملايين السائحين سنويا، ولاسيما من دول الخليج.

يقول السائح السعودي جاسم محمد "نأخذ صور السيلفي هنا، وسأبلغ أصدقائي الشباب بالقدوم إلى المكان".

وأعرب "محمد" عن سعادته بتواجده في "أورطا كوي"، قائلا "نشعر بالإستئناس هنا، المسجد التاريخي عن يميننا والجسر من فوقنا، والضفة الآسيوية مقابلنا، إضافة إلى مضيق البسفور".

وتابع "منطقة أورطا كوي جميلة جدا، ويغلب بها وجود الأكلات الشعبية اللذيذة، مثل الوافل وغيرها".

فيما تحتفظ السائحة مهما محمد بصور سيلفي التقطتها مع جسر الشهداء، وقالت "من أجمل المناطق التي زرتها في إسطنبول.. منظر البوسفور وجسر الشهداء، إضافة إلى الأكلات الشعبية هنا".

كما أثار الجسر إعجاب السائحة السعودية، زين السلطان، التي تحدثت عن جولتها في المنطقة، قائلة "ركبت الباخرة، وتجولت من أمام أورطا كوي، ومررنا من تحت الجسر، ومعجبة جدا بالطعام التركي".

وأضافت "من أكثر ما أعجبني هنا هو منظر جسر الشهداء، والثقافات والجنسيات المختلفة".

وجسر "شهداء 15 تموز" كان يسمى بـ"جسر البوسفور"، قبل المحاولة الانقلابية الفاشلة، في 15 يوليو/ تموز 2016، حيث تم تغيير اسمه إلى الاسم الجديد، تمجيدا لشهداء تلك الليلة، ويقع في منطقة "أورطا كوي" المطلة على مضيق البوسفور.

و"أورطا كوي" تعني بالتركية "القرية الوسطى"، وهي منطقة ذات إطلالة رائعة على مضيق البوسفور الممتد لحوالي 30 كم، ويظهر منها منطقة أوسكدار، تل العرائس، مسجد شاملجا، مسجد السلطان أحمد، متحف آيا صوفيا، وغيرها من معالم إسطنبول.

وتشتهر المنطقة بانتشار عشرات من أكشاك أكلة "الكومبير"، وحلوى "الوافل"، على سواحلها المهيأة لاستقبال الزائرين.

و"الكومبير" عبارة عن ثمرة كبيرة من البطاطس مشوية بالفرن، يتم شقها من المنتصف، وعجنها مع الزبدة والجبنة، قبيل وضع مختلف أنواع السلطات الباردة والبقوليات والمنكهات الأخرى عليها.

أما "الوافل" فهي حلويات تخبز في جهاز خاص، وتوضع عليها أنواع من الشوكولاتة والفواكه، والمربيات، وأحيانا توضع عليها المثلجات.


اقرأ أيضاً | وادي الفراشات بتركيا وجهة السياح لالتقاط الصور الخطيرة 






 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com