قالن: لا نعتزم شنَّ حرب اقتصادية لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي

قالن: لا نعتزم شنَّ حرب اقتصادية لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي

نيو ترك بوست -

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن بلاده لا تعتزم البدء بحرب اقتصادية مع أحد، إلا أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الهجوم على اقتصادها، في إشارة إلى الحرب الاقتصادية التي تشنها واشنطن ضد أنقرة منذ أسابيع.

وقال قالن في تصريحات للأناضول، إن الإدارة الأمريكية حوّلت شريكا لها في حلف شمال الأطلسي "ناتو" إلى هدف إستراتيجي في حربها الاقتصادية.

وأضاف، إن "استخدام الإدارة الأمريكية لأدوات مثل التجارة والضرائب والعقوبات يظهر أنها عازمة على البدء بحرب تجارية عالمية، إلا أن هذا النهج يتعارض مع قواعد السوق الحرة، كما أن القرارات الضريبية تخالف قواعد منظمة التجارة العالمية".

وأوضح أن المشكلة التي تشهدها العلاقات التركية الأمريكية هي جزء من المشاكل التي تعيشها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع العالم، قائلاً  إن "المسألة لا تقتصر على تركيا فحسب، بل أن الإدارة الأمريكية أقدمت على فعل نفس الشيء مع كل من؛ المكسيك وكندا وكوبا ولصين وروسيا وإيران والاتحاد الأوروبي وألمانيا وبلدان أخرى".

وخلال الشهر الحالي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب،  مضاعفة الرسوم الجمركية على واردات بلاده من الصلب والألومنيوم التركي، وبناء عليه ستصل الرسوم الجمركية على واردات الألمونيوم بنسبة 20%، فيما ستبلغ 50% على واردات الصلب.

واستدعى القرار الأمريكي رداً مماثلاُ من أنقرة التي ضاعفت الرسوم الجمركية المفروضة على 22 منتجًا أمريكيًا، بما يعادل 533 مليون دولار إضافي. 


اقرأ أيضا | رجال أعمال ومستثمرين يطلقون حملة لدعم اقتصاد تركيا 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com