فرنسا: بحث عودة السوريين إلى بلادهم "ضرب من الأوهام"

فرنسا: بحث عودة السوريين إلى بلادهم "ضرب من الأوهام"

نيو ترك بوست -

اعتبرت فرنسا أن بحث مسألة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم في ظل الظروف الراهنة "ضرباً من الأوهام"، مشيرة إلى احتمالية شن النطام السوري هجوماً على مناطق المعارضة في محافظةإدلب شمالي سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول، في مؤتمر صحفي، انعقد أمس الخميس،" يقيم 5.6 مليون لاجئ من سوريا في دول الجوار وأوروبا، وهناك أيضا 6.6 مليون نازح داخل سوريا، الأمر الذي يجعلهم الشعب الأول عالميا من حيث النزوح واللجوء، و​​​هؤلاء الأشخاص هربوا من العنف وغياب الأمن وجرائم النظام السوري"

وأضافت، أنه "يجب أن تكون عودتهم طوعية، مع ضمان العيش الآمن والكريم لهم وفق معايير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وحتى اليوم لم يتم تطبيق هذه الشروط".

وأوضحت أن الظروف لم تتهيأ بعد للعودة، بالنظر إلى معاملة رئيس النظام السوري بشار الأسد للذين عادوا بالفعل واحتمال شنه هجوما على إدلب.

وأكدت بأن "بحث عودة اللاجئين في ظل الظروف الراهنة ضرب من الأوهام"، لافتة إلى أن العام الحالي شهد أكبر حركة نزوح منذ بدء الصراع في 2011، وأن المجتمع الدولي بأسره حذر من مخاطر أزمة مهاجرين ضخمة إذا هاجم النظام إدلب.

واتهمت فون در مول السلطات السورية بـ"اتباع استراتيجية الافتراس تجاه اللاجئين والنازحين"، موضحة أن هذا الأمر يدل عليه "اعتماد القانون رقم 10، الذي يحرمهم من ممتلكاتهم، ويزعزع الاستقرار في البلاد، بسبب حالات الاعتقالات والإعادة القسرية للاجئين من لبنان". 

وكثفت الحكومة السورية في الأشهر الأخيرة، بالتعاون مع روسيا، العمل على إعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم ووجهت دعوات عدة إليهم للعودة إلى البلاد، فيما تحذر جهات دولية من إجبار اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم، باعتبار أن الأوضاع في سوريا لا تفي بعد بشروط العودة إليها.


اقرأ أيضاً | لافروف وجاويش أوغلو يناقشان الملف السوري غداً في موسكو 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com