علماء أثار أتراك يعثرون على جرة فخارية حُفظ فيها كريم مرطب

علماء أثار أتراك يعثرون على جرة فخارية حُفظ فيها كريم مرطب

نيو ترك بوست -

اكتشف فريق من علماء الآثار الأتراك جرة فخارية حُفظ فيها كريم مرطب خاص بالعيون، في أحد القبور الذي يعود تاريخه إلى 2200 سنة ، في مقبرة مدينة إيزانوي التاريخية، التي تقع في منطقة الأناضول.

جاء ذالك خلال عملية تنقيب في مدينة إزانوي التابعة لولاية كوتاهية.

في السياق ذاته أفادت رئيسة فريق التنقيب الأستاذة إليف أوزير، بأن فريقها الذي يضم 55 عالما توصلوا إلى اكتشافات مهمة للغاية بفضل عمليات التنقيب التي نفذوها في المقبرة القديمة. وتمحور جل هذه الاكتشافات حول طقوس الجنائز التي كانت تميز السكان الذين عاشوا قديما في مدينة إيزانوي.

وأكدت أوزير أن "الأضرحة المتواجدة في هذه المقبرة يعود تاريخها إلى 2200 سنة، مشيرة إلى أن الأشخاص المدفونين في المقبرة خلال القرن الثاني قبل الميلاد، تم حرقهم قبل دفنهم. ومن بين الاكتشافات المثيرة للانتباه العثور على جرة فخارية تحتوي على كريم مرطب يستخدم لترطيب العيون التي تعاني من الجفاف.

وأضافت الأستاذة أوزيل: "نحن نعلم أن هذه الجرة الفخارية كانت تستخدم من أجل حفظ الكريم المرطب الخاص بالعيون خلال فترة روما القديمة". كما أشارت أوزيل إلى أنه تم العثور على النبتة التي كانت تستخدم لأغراض طبية خلال أواخر القرن الثامن عشر لعلاج جفاف العيون، في إقليم ليقيا جنوب السواحل التركية، وفي الهند أيضا.

وقالت الأستاذة أوزيل: "عندما نطلع على نصوص المؤلفين القدامى، ندرك تماما أن الجنود كانوا يستخدمون هذا الكريم. كما تحدثت المصادر القديمة عن استخدام الجنود الروم في مصر لهذا المرهم. وقد عثرنا على هذه الجرة في أحد قبور الرجال الذي يعتقد أنه كان جنديا".

وعلى الصعيد ذاته تعتقد الأستاذة أوزيل أن أهالي هذا الجندي وضعوا جرة مليئة بالكريم المرطب لجفاف العينين في قبره حتى يستخدمها وقت الحاجة خلال حياته الأخرى ، وذالك بناء على المعتقدات الشائعة خلال تلك الحقبة الزمنية حول الحياة بعد الموت.

كما ذكرت أوزيل أن هذه الجرة الفخارية متواجدة حاليا في المتحف الأثري بكوتاهية.


اقرأ أيضاً|العثور على 3 تماثيل عمرها 2100 عام بولاية أوردو 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com