دير سوميلا بطرابزون...لوحة صخرية تستقطب السياح رغم أعمال الترميم

دير سوميلا بطرابزون...لوحة صخرية تستقطب السياح رغم أعمال الترميم

نيو ترك بوست -

وسط منحدر صخري على ضفاف الجبل الأسود بولاية طرابزون شمال شرقي تركيا، يقبع دير سوميلا الأثري ليمثل قبلة سياحية يتزاحم عليها الزوار رغم عدم استكمال أعمال ترميمه بعد.

وفي عام 2000، أدرج دير سوميلا الواقع وادي ألطن ديره التابع لمنطقة ماجكا ضمن اللائحة المؤقتة للتراث العالمي، ويحظى باهتمام متزايد من قبل السياح لما تتمتع به المنطقة من طبيعية، وتاريخية، وثقافية غنية.

ويمكن للسياح المتجهين لهذه المنطقة عبر الطريق الترابي، مشاهدة مجسم ثلاثي الأبعاد له، في دير آيا فارفارا القريب منه، كما يمكن رؤية زوايا مختلفة من دير سوميلا من خلال الصعود إلى الشرفة الموجودة في حديقة آيا فارفارا.

ويتيح الدير لزواره المحليين والأجانب، إمكانية إجراء أنشطة رياضية عديدة، مثل الخروج في رحلات طويلة مشيا، وركوب الدراجات الهوائية، والقفز المظلي، والتقاط الصور في المناطق الطبيعية المجاورة.

يقول مدير الثقافة والسياحة في طرابزون، علي أيفاز أوغلو، أن دير سوميلا يحظى بإقبال السياح طيلة فصول السنة، بما فيها الفترة الحالية حيث يخضع للترميم منذ حوالي 3 أعوام.

وأضاف أن الدير أغلق أبوابه أمام الزوار، سبتمبر/أيلول 2015، بهدف تنفيذ أعمال الترميم، حيث انطلقت مع مطلع عام 2016، ومن المنتظر أن تنتهي أعمال الترميم قريبا، ليتم بنهايتها افتتاح عدد من الأقسام المغلقة أمام السياح، ما يفسح المجال أمام قضاء الزوار أوقاتا أطول في الدير.

وأشار المسؤول التركي إلى الجهود التي يبذلونها بهدف تحويل دير سوميلا إلى مكان أكثر استقطابا للسياح، قائلا في هذا الشأن "عندما أجرى وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري إرصوي زيارة إلى الدير، أعلن أنهم يخططون لافتتاح الدير مجددا بأقرب وقت".

وتابع قائلا " نقوم بالتعاون مع مديرية الآثار في المنطقة بالعمل بشكل حثيث لإنهاء أعمال الترميم، وافتتاح الدير أمام الزوار في أقرب فرصة".

وأكد مواصلة العمل في مشروع إنشاء التلفريك في الدير، والذي تنفذه بلدية طرابزون الكبرى، لافتا إلى أن هذا المشروع سيضفي المزيد من الحيوية والبهجة على قطاع السياحة في المدينة.

وفيما يخص أعداد زوار دير سوميلا، أوضح أيفاز أوغلو، أنه خلال الفترات التي كان فيها الدير مفتوحا أمام الزوار، كان العدد يبلغ حوالي 500 ألف سائح سنوي، بينهم نحو 100 ألف أجانب.

ووصل عدد السياح خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري،إلى 300 ألفا، حوالي ثلثهم أجانب، ومن المتوقع أن يصل عدد سياح الدير بنهاية العام الحالي نحو 500 ألف.


اقرأ أيضاً| السياح العرب يتوافدون بقوة على "غوزيل يايلا" بطرابزون 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com