دور السينما التركية تعرض فيلماً حول معاناة أيتام سوريا (اليوم)

دور السينما التركية تعرض فيلماً حول معاناة أيتام سوريا (اليوم)

نيو ترك بوست -

تعرض دور السينما في تركيا، اليوم الجمعة، فيلم "لا تتركني"، الذي يسلط الضوء على واقع أطفال أيتام سوريين لجؤوا إلى تركيا هربا من جحيم الحرب في بلادهم.

ويصور الفيلم البوسني للمخرجة "عائدة بيغيتش" معاناة الأيتام السوريين في تركيا عبر قصص تمزج الدراما بالواقع الذي لا يعترف بالفوارق بين معاناة البشر، وقد استمدت المخرجة فكرتها من آثار أزمة اللاجئين الناجمة جراء المعارك والاشتباكات في سوريا، وتروي فيه قصص أطفال أيتام لجؤوا إلى ولاية شانلي أورفة التركية هربا من جحيم الحرب في سوريا.

ويروي الفيلم حكاية عيسى الدملخي المتمسك بحب مدينة حلب التي رحل عنها جريحا في انفجار قتل فيه والده، وأصيب هو بجروح بليغة نجا منها بأعجوبة، وتم نقله بعدها لتركيا، حيث كتبت له فيها حياة جديدة مع أشقائه الأربعة وأختهم؛ وأصبحوا أيتاما ولاجئين.

أما أحمد حصرم، ذو الأعوام العشرة، فلا زال يتمسك بأمل عودة أبيه الذي اختفت آثاره في الحرب الدائرة بسوريا، وهو ما حاولت باجيك إبرازه في الفيلم الذي تم تصويره في ولاية شانلي أورفا (جنوب تركيا).

ومن بين ممثلي الفيلم رضيع كان عمره شهرين فقط، وقتل والداه في الحرب، فاصطحبه أقرباؤه لتركيا، ليعيش حياته الجديدة في مخيم اللاجئين.

وأمس الخميس، قالت مخرجة الفيلم البوسنية "عائدة بيغيتش"، إن "الأطفال الذين لعبوا أدوارا في الفيلم عانوا من وقائع مأساوية عديدة؛ فهؤلاء هم أبطالي الذين علموني القوة والشجاعة والحب".

وأضافت: "كلما واجهت موقفا صعبا أتذكر ما عاناه هؤلاء الأطفال واستمد القوة منهم"، لافتة إلى أن الفيلم هو الأنجح في مسيرتها، معربة عن شكرها لكل من وقف إلى جانبها ودعمها حتى تمكنت من إنجازه.

وأعربت في كلمة لها خلال عرض خاص للفيلم جرى في إسطنبول، عن تقديرها وشكرها للشعب التركي على احتضانه أكثر من 4 ملايين سوري.




 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com