التسهيلات التركية تسيل لعاب شركات صينية عملاقة

التسهيلات التركية تسيل لعاب شركات صينية عملاقة

نيو ترك بوست -

تعتزم عدة شركات صينية كبيرة، من بينها عملاق التكنولوجيا "علي بابا"، و"تشاينا ميرشانتس"، و"الصين لتأمينات الحياة"،الإستثمار في تركيا واجتمعت مع شركات تركية بعد الهبوط الكبير لليرة والذي جعل الأصول المحلية أرخص.

وقالت أربعة مصادر طلبت عدم ذكر هويتها  إن المحادثات أجريت في اسطنبول منتصف أغسطس/ آب عندما كانت تركيا في أوج أزمة العملة.

وقالت ثلاثة مصادر إنه إلى جانب علي بابا، التي اشترت شركة "ترينديول" التركية لبيع التجزئة عبر الإنترنت، تجري شركات أخرى محادثات منها الصين لتأمينات الحياة ومجموعة "تشاينا مرشانتس".

وقال أحد المصادر ”التقينا بأربع مجموعات صينية خلال أسبوع واحد فقط. عقدوا أكثر من 20 اجتماعا“، مضيفا أن الاجتماعات كانت بترتيب بنوك استثمار أمريكية كبيرة.

وفي حين امتنعت علي بابا عن التعليق بخصوص خططها الاستثمارية في تركيا، قالت ثلاثة مصادر إن الشركات الصينية أبدت اهتماما بالبنية التحتية والتعدين والطاقة والتجزئة وقطاعات التأمين في تركيا.


إقرا أيضاI السوق التركي بين "علي بابا" و "أمازون" ...الطموح يتوسع


وأوضح أحد المصادر أن شركات للطاقة، مقرها في الصين، ترغب بالاستثمار في مصانع الطاقة بتركيا التي تعاني مشاكل في سداد ديونها، والتي كانت من أكثر المتضررين من هبوط الليرة لأنها تستورد حاجاتها من الخارج بالعملات الصعبة.

وتراجعت الليرة نحو أربعين بالمئة منذ بداية العام الحالي، قبل إن تبدأ في استعادة جزء من خسائرها. وأمس ارتفع سعر صرف العملة التركية مقابل الدولار بنسبة 6%، حيث تم تداول الدولار دون مستوى ست ليرات، وذلك للمرة الأولى خلال شهر.

جاء هذا مع تنامي التفاؤل بتحسن العلاقات بين تركيا وكل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ورغم الأزمة فإن العوامل السكانية المغرية في تركيا تجعلها مصدر جذب ولا سيما للصناعات التي تركز على المستهلك في المدى الطويل. ويبلغ عدد سكان تركيا نحو 80 مليون نسمة وبنسبة شبان من بين الأعلى في أوروبا.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com