بمشاركة أردوغان افتتاح جامع "ديتيب" في كولن الألمانية

بمشاركة أردوغان افتتاح جامع "ديتيب" في كولن الألمانية

نيو ترك بوست -

من المرتقب أن يشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في افتتاح جامع الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية، أو جامع "ديتيب" اختصارًا، الذي تعود مساعي تشييده إلى عام 2001.

الجامع عبارة عن مجمع كبير، بني بطراز معماري فريد، على مساحة قدرها 6 آلاف متر مربع.

يذكر أن كولن الألمانية كانت تتنظر بفارغ الصبر افتتاح الجامع الذي يتوقع أن يكون نقطة تجمع للمسلمين ليس فقط من كولن بل من عموم المانيا والدول المجاورة.

يتسع الجامع الذي تعود قصته إلى 1984 إلى ألف و250 شخص.

ويضم مقر الاتحاد، مركز تسوق، وقاعة معارض، وأخرى للندوات تستع لـ600 شخص، كما يضم موقفًا للمركبات يتسع لـ120 سيارة، إضافة إلى مكتبة عامة ومكاتب للدراسة.

بدأت قصة الجامع حين ضاقت مساحة الجامع القديم على مسلمي المدينة بعد تزايد عددهم وخصوصاً بعد إقامة الفعاليات الدينية والثقافية في المدينة.

وبعد دراسة الموضوع سارع الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية بطلب إلى بلدية كولن الكبرى عام 2001 بهدف انشاء جامع جديد مكان القديم، ولكن لم يستلم الاتحاد الموافقة الا بشرط تنظيم مسابقة لتصميم المشروع.

وبالفعل شهدت المدينة مسابقة شارك فيها 111 معماري وذلك بحلول 2005 وتم تنظيم مسابقة دولية لتقديم مخطط يتناسب مع المظهر المعماري لكولن، والتراث الإسلامي، ويساهم في إكساب المدينة ثراء معمارياً.

وبعد انتهاء المسابقة تم الإعلان عن الفائز حيث فاز المعماري الألماني "بأول بوهم"

وخلال المشروع المعماري الألماني تم اعتماد إجراء بعض التعديلات البسيطة على المشروع

وبالرغم من الموافقة على المشروع إلا أن مشروع بناء الجامع لم تتم حتى عام 2008 ،ورمز المشروع إلى شفافية الاتحاد الإسلامي التركي، وإلى أبواب الجوامع المفتوحة أمام الجميع.

وبحسب المصادر التركية ذكرت أن رئيس الشؤون الدينية التركية آنذاك، على أرباش أوغلو شارك في وضع حجر الأساس، إضافة إلى مسؤولين من "ديتيب"، وآخرين من بلدية كولن.

كما أشارت المصادر إلى أنه تم افتتاح جزء من الجامع للصلاة في عام 2012 وفي نهاية عام 2014 تم الانتهاء من أعمال الديكور الداخلي بإشراف من المعمارية التركية "ماريا أيقاتش"، وبتنفيذ مختصين وفنانين في النقش والخط العربي من تركيا.

واعتمد المهندس المعماري الذي استلم المشروع على تصور الديكور الداخلي للجامع بحيث يمزج بين الحداثة والعراقة، وإبراز زخارف من الثقافتين الإسلامية والتركية.

وذكرت المصادر أن مستلزمات الديكور صنعت بشكل خاص في ولايات تركية مختلفة وتم نقلها إلى ألمانيا لتوضع في المجمع مثل المحراب، والمنبر، ومقصورة المؤذن، التي صُنعت في إسطنبول، والسجاد الذي صُنع في مانيسا (غرب


اقرأ المزيد| أردوغان سيفتتح مسجدا للاتحاد الإسلامي التركي في ألمانيا 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com