استقبال ريال مدريد لعهد التميمي يثير حفيظة الإسرائيليين

استقبال ريال مدريد لعهد التميمي يثير حفيظة الإسرائيليين

نيو ترك بوست -

أثار اللقاء الذي جمع الفتاة الفلسطينية عهد التميمي بنادي ريال مدريد حفيظة عدد من المسؤولين الإسرائيليين، حيث هاجم المسؤولون الإسرائيليون نادي "ريال مدريد" الإسباني، لاستقباله "عهد التميمي"،وذلك الجمعة الماضية في ستاد البرنابيو.

وخلال اللقاء استقبل اللاعب السابق في ريال مدريد، والمدير الحالي لقسم العلاقات الدولية في النادي ايميليو بوتراغينيو، عهد التميمي وأهدى لها قميص الفريق مطبوعا عليه اسمها باللغة الإنجليزية مع رقم تسعة.

وفي الوقت الحالي تقوم التميمي بجولة أوروبية بعد الإفراج عنها نهاية يوليو تموز الماضي.

يذكر أن التميمي قضت مدة محكوميتها والتي بلغت ثمانية شهور بعد صدور الحكم عليها إثر لطمها ضابطا من الجيش الإسرائيلي خلال اقتحام قوات الجيش قريتها النبي صالح شمال غرب رام الله، قبل اعتقالها بأيام.

بدوره المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، عمانويل نحشون، أدان عبر حسابه على تويتر استقبال التميمي في النادي الإسباني

ووصف نخشون ما حدث بأنه عار وكتب :" أنه من العار.. ان يستقبل ريـال مدريد مخربة تحرض على العنف.. ذلك ليس من قيم كرة القدم"  بحسب ما نقلته هيئة البث الإسرائيلية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية

على صعيد آخر قال السفير الإسرائيلي في إسبانيا دانييل كوتنر  في تغريدة له على تويتر إن "عهد التميمي ليس مقاتلة من أجل السلام.. وأن المؤسسات التي تستقبلها تعزز العنف بدل الحوار والتفاهم"، حسب ادعائه وفقاً لما نقلته القناة الإسرائيلية العاشرة عنه.

وقام السفير الإسرائيلي بمشاركة تغريدته مع الحساب الرسمي على تويتر لنادي ريال مدريد، وحساب الحزب الاشتراكي الإسباني الذي التقى عدد من أعضائه عهد التميمي أيضا.

ولم يقف الهجوم الإسرائيلي عند هذا الحد بل هاجم موقع اخباري إسرائيلي يدعى "ميدا" نادي ريال مدريد بشدة

وفي خبر نشره الموقع كتب كرة القدم في خدمة الإرهاب، عهد التميمي ضيفة شرف لدى ريال مدريد".

كما نشر الموقع منشور آخر تعليقاً على القضية في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك قال فيه دائما حلمتم بزيارة أحد نوادي الرياضة العالمية والتقاط الصور مع الكؤوس وتلقي معاملة الشخصية الهامة، كل ما عليكم لفعل ذلك هو مهاجمة جنود الجيش وتشجيع العمليات الانتحارية".

يذكر أن السلطات الإسرائيلية حاولت منع التميمي وأفراد أسرتها من السفر وذلك خلال بداية الشهر الحالي ولكن تم الإعلان عن حملة ضد القرار الإسرائيلي بموجبها تم السماح لها ولوالدها بالسفر ومغادرة الضفة.


اقرأ المزيد| أردوغان يهاتف عهد التميمي عقب الإفراج عنها 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com