مسيرة سلام من أنقرة إحياءً لذكرى "غاندي"

مسيرة سلام من أنقرة إحياءً لذكرى "غاندي"

نيو ترك بوست -

شهدت العاصمة التركية أنقرة، اليوم الثلاثاء، مسيرة شعبية (مسيرة سلام) بمناسبة الذكرى الـ 150 لولادة المهاتما غاندي مؤسس الهند.

وانطلقت المسيرة بإشعال شموع، بمشاركة السفير الهندي لدى أنقرة "سانجاي بهاتاتشاريا"، وعقيلته، إضافة إلى نائب حزب العدالة والتنمية عن ولاية بورصة "إفكان آلا"، ونائب حزب الشعب الجمهوري عن إزمير أوزجان بورجو، وممثلون دبلوماسيون ومواطنون أتراك.

واستمرت "مسيرة سلام" مع أغان كان غاندي يحب سماعها.

وقال السفير الهندي، في كلمة قبل المسير، إن غاندي قدم مبادرات كثيرة لصالح البشرية، وكان إلى جانب السلام والحقيقة، كما أنه كان شخصا مؤمناً بأن الطبيعة الإنسانية قادرة على التغلب على كافة المشاكل.

وأوضح الدبلوماسي الهندي أن رؤية غاندي تلك كانت أساساً للديمقراطية في الهند.

فيما أكد نائب حزب العدالة والتنمية على قوة الروابط التاريخية بين تركيا والهند.

وأعرب "آلا" عن تشرفه بالمشاركة في هكذا فعالية تحيي ذكرى غاندي، لافتاُ إلى أنه شخصية تاريخية بفضل مواقفه ومبادئه.

وولد المهاتما غاندي 2 أكتوبر في عام 1869 في بوربندر بولاية غوجارات الهندية من عائلة محافظة لها تاريخ طويل في العمل السياسي.

ويمثل غاندي زعيماً روحياً للهند، كما أنه أحد أبرز السياسيين المؤثرين في الأوساط المحلية والدولية.

وعرف غاندي بمواقفه الداعية للأغلبية الهندوسية باحترام حقوق الأقلية المسلمة، الأمر الذي اعتبرته بعض الفئات الهندوسية المتعصبة خيانة عظمى فقررت التخلص منه، واغتالته  يوم 30 يناير عام 1948.


 اقرأ أيضاً | هذه هي تكاليف حفل زفاف ابن أغنى عائلات الهند في تركيا




 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com