تركيا تحتضن نصف أكراد العالم

تركيا تحتضن نصف أكراد العالم

نيو ترك بوست -

تحتضن تركيا نحو نصف أكراد العالم، وهم من الشعوب الأصلية التي سكنت منطقة الشرق الأوسط منذ آلاف السنين، فيما يتوزع النصف الآخر في  شمال شرقي العراق، وشمال غربي إيران وشمال شرقي سوريا، وبلدان أخرى.

ويمثل الأكراد أكبر الأقليات في تركيا، وتحل العرقية الكردية في المرتبة الثانية بعد العنصر التركي في الجمهورية بنسبة تزيد عن 15% من السكان، حيث تزيد أعدادهم عن 14 مليون نسمة يعيشون في الركنين الشرقي، والجنوبي الشرقي من البلاد.

ومعظم الأكراد يعتنقون الإسلام على المذهب السنّي الشّافعي، والقليل منهم على المذهب الشيعي. كما أنّ جزءاً منهم يعتنق الدّيانة المسيحيّة أو الزيديّة أو غيرها، وتنتشر في الأكراد الطرق الصوفيّة على اختلافها؛ و لكن أكثرها انتشاراً هي النقشبنديّة والقادريّة.

ورغم تفرق العرقية الكردية جغرافياً، إلا أنها تنفرد بثقافة خاصة تظهر بوضوح في مناسباتهم الاجتماعية، ومن أشهر أعياده عيد النوروز، وهو من الأعياد القومية لدى الشعوب الكردية وشعوب المنطقة الفارسية والتركية.

وتظهر الهوية الكردية الخالصة لدى كرد الأرياف والجبال، في حين تتلاشى معالمها عند سكان المدن حتى لا تكاد تفرقهم عن الأتراك.

الواقع السياسي للأكراد في تركيا

تعتبر الحكومة التركية الأكراد جزءاً من شعبها، وهم كغيرهم من المواطنين الأتراك يتمتعون بحقوقهم الكاملة، وتفصل الحكومة بينهم وبين حزب العمال الكردستاني الذي ينادي بدولة كردية مستقلة شرقي البلاد، منذ تأسيسه في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 1978 على يد عبدالله أوجلان.

ولاشك أن حزب العمال الكردستاني كان له تأثيراً سلبياً على العلاقات بين الحكومة التركية والمواطنين الأكراد، كما تسبب في معاناتهم خلال حقبة الثمانينيات من القرن الماض، حيث عاشت مناطقهم حرباً حقيقية، لم تكن ضحاياها من إرهابيي الحزب والجنود الأتراك فقط، بل قتل آلاف من المواطنين الأكراد ممن امتنع عن مساندة الحزب في عملياته.

ومع وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة، أكدت الحكومة أنها ستعمل على إصلاح ما اعتبرته أخطاء الماضي، مثل السياسة القسرية لإدماج الكرد في النسيج الاجتماعي والسياسي التركي التي استمرت لعقود من الزمن، الأمرالذي فتح الباب أمام إصلاحات سياسية وعلاج المشاكل الاقتصادية والثقافية في المناطق التي يقطنها الأكراد.


اقرأ أيضاً| تنظيم " ب ي د" الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com