موفد الأمم المتحدة إلى سوريا يعلن تخليه عن منصبه نهاية نوفمبر القادم

موفد الأمم المتحدة إلى سوريا يعلن تخليه عن منصبه نهاية نوفمبر القادم

نيو ترك بوست -

أعلن موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الأربعاء، أنه سيتخلى عن منصبه "لأسباب شخصية" في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال دي ميستورا أمام مجلس الأمن الدولي،بحسب ما أوردت وكالات أنباء عالمية، إنه سيتوجه الأسبوع المقبل إلى دمشق بدعوة من السلطات السورية لبحث تشكيل لجنة دستورية مكلفة صياغة دستور جديد.

وبشأن لجنة صياغة دستور سوري جديد قال "آمل أن أتمكن من دعوة هذه اللجنة للانعقاد في تشرين الثاني/نوفمبر" دون تاريخ محدد.

وأضاف دي ميستورا "لسنا مستعدين لدعوة هذه اللجنة للانعقاد إن لم تكن موثوقة ومتوازنة بين النظام والمعارضة والمجتمع المدني".

ويكون دي ميستورا بعد الإعلان عن موعد استقالته بقي في المنصب مدة أربع سنوات وأربعة أشهر.

ولم تكن استقالة دي ميستورا بالأمر المفاجئ نظراً لزواجه مؤخراً وتراجع نشاطه بعد أن أعلن قبل أشهر عن نيته تلك للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الذي بدأ البحث عن بديل.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com