حمام جاغال أوغلو بإسطنبول يحافظ على أصالته وتاريخه

حمام جاغال أوغلو بإسطنبول يحافظ على أصالته وتاريخه

نيو ترك بوست -

صنف حمام جاغال أوغلو واحد من ألف موقع حول العالم لابد من زيارتها ولو لمرة واحدة في الحياة.

الحمام الذي يقع في مدينة إسطنبول التي تعد مقصداً لآلاف الزوار أصبح من أهم معالم المدينة وجزءً من تفاصيلها.

يعتبر من أهم الحمامات في المدينة لأنه آخر حمام تركي بني في فترة الإمبراطورية العثمانية عام 1741، حيث قدم لزيارته كبار الشخصيات السياسية والفنانين على مستوى العالم.

يتميز بالأصالة والقدم حيث يستخدم زواره القباقيب الخشبية وأدوات التنظيف التقليدية كالليف الخشن وقطع القماش التي يلف بها الجسم في تجربة فريدة تعيد من يخوضها إلى الأجواء العثمانية القديمة.

كما يشتهر بهندسته المعمارية المميزة حيث يقام في مبنى خاص له قبة، وتصميمه المعماري مخصص لحفظ درجة الحرارة، وذو شكل فني جميل.

ومن فوائد الحمام التركي الذي يقع في شارع "يري باطان" قرب متحف "آيا صوفيا" وسط مدينة إسطنبول بعث الراحة والاسترخاء وطرد التوتر والإجهاد وارتفاع ضغط الدم، إضافة للشعور بالتجدّد وصفاء الذهن.​

تمكن الحمام التركي من الحفاظ على مكانته عبر العصور التاريخية بالرغم من التطور والتقدم الحاصل في مجال الحمامات

ويعتبر الحمام التركي احدى الظواهر السياحية الهامة حيث يعتبره السياح تجربة فريدة لابد من خوضها.


اقرأ المزيد | بدء عملية نقل حمام تاريخي يزن 1500 طن في "باتمان" التركية 


لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://telegram.me/newturkpost

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com