ممنوع دخول الرجال ... المقهى للسيدات فقط

ممنوع دخول الرجال ... المقهى للسيدات فقط

نيو ترك بوست -

على وقع تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول أهمية المكتبات ومقاهي القراءة الوطنية، قررت رئاسة دائرة خدمات العائلة والنساء، التابعة لبلدية ولاية دياربكر الكبرى، جنوب شرقي تركيا، افتتاح مقهى للقراءة خاص بالسيدات فقط.

تأسس المقهى وفق مطالب خاصة بالنساء، على مساحة 632 مترًا مربعًا، و يضم، العديد من المرافق الخدمية، مثل مكتبة، وصالة شاي، وصالة رياضية، ومساحات مخصصة لألعاب الأطفال.

ويقول القائمون على ذلك المقهى الفريد، إنه في الوقت الذي يجد فيه الرجال مئات الأماكن في المدينة التي تستهويهم بكل أريحية، تفتقر الفتيات والنساء لأماكن خاصة بهن، ما استدعى أن تجول بخاطرهم تلك الفكرة.

فالسيدة هاندان إيكر، رئيسة دائرة خدمات العائلة والنساء التابعة لبلدية ولاية دياربكر الكبرى، أوضحت بأن النساء "أردن في البداية بناء مركز رياضي مغلق خاص بهن، لعدم تعرضهن للإزعاج من قبل الآخرين، ومن ثم طالبن بأماكن خاصة لألعاب الأطفال بينما تؤدين الرياضات، ولاحقا قررن إنشاء مقهى ليسترحن فيه ويشربن الشاي من جهة، ومن جهة أخرى تقرأن الكتب فيه".

وأضافت، أنه "بناء على هذه المطالب نعمل على زيادة عدد الأماكن الخاصة بالنساء، حيث افتتحنا مقهى القراءة بداية، ومن ثم افتتحنا دورات لهن في مجالات الرياضة، وتصفيف الشعر، والكمبيوتر، والقراءة والكتابة".

وأكدت بأن المقهى يشمل "كل ما تطلبنه النسوة، حيث يمكنهن ممارسة الرياضة، وقراءة الكتب، وشرب الشاي، ووضع أطفالهن في القسم المخصص لهم، كما أنهن يشعرن براحة وسعادة كبيرة هنا".


اقرأ أيضاً| مقهى "كتاب سراي "في اسطنبول..متنفس رائع للشباب العربي 


وأفادت سيفيم دميرباش، وهي سيدة ترتاد مقهى القراءة أيضا، للأناضول، بأنها تأتي برفقة ابنها إلى المقهى، ويقضيان أوقاتا ممتعة للغاية فيها.

وأوضحت أنها تسعى لتطوير نفسها من خلال قراءة الكتب، بهدف تربية وتنشئة أطفالها بالشكل الأمثل، مضيفة أن هذا المقهى يُعتبر أفضل من تلك الأماكن التي يذهب إليها الرجل، حيث أنها غنية بإمكانيات التعليم والمعرفة.

من جانبها، تقول إحدى السيدات التي ترتاد المقهى المتطور، وتدعى سيفيم بولاط، إنه سنحت لهن فرصة قراءة الكتب وممارسة الرياضة في مكان مغلق عقب افتتاح هذا المقهى.

وتابعت "أمارس الرياضة هنا، ومن ثم أشرب كأسا من الشاي، كما أقرأ الكتب بأريحية كبيرة، أبلغ من العمر 40 عاما، لكنها المرة الأولى التي أسمع فيها بافتتاح مكان خاص بالسيدات كهذا".

وأعربت عن أملها في ازدياد عدد الأماكن الخاصة بالنساء في المدينة، متقدمة بالشكر الجزيل لبلدية دياربكر الكبرى جراء افتتاح مقهى القراءة.

لتصلك الأخبار اولا باول  انضم إلى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:
https://bit.ly/2xBKWAk

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com