موصياد تفتح أفق التعاون على عالم الأعمال التركي والقطري

موصياد تفتح أفق التعاون على عالم الأعمال التركي والقطري

نيو ترك بوست -

تتطلع جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك "موصياد" إلى فتح آفاق جديدة للتعاون بين عالم الأعمال التركي والقطري، على ضوء تنامي العلاقات بين البلدين في كافة المجالات.

وبهذا الصدد، قال حسين جاهد أوسطة، رئيس قسم منطقة الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا بجمعية "موصياد" التركية، إن "العلاقات بين قطر وتركيا استراتيجية، وبالتالي علينا كقطاعات أعمال أن نواكب هذا التطور في العلاقات من خلال تعزيز التعاون التجاري والاستثماري".

وأضاف أن "وفد موصياد قام بجولة في قطر مؤخرا استهدفت توقيع عدد من اتفاقيات التعاون مع مؤسسات قطرية مختلفة، وتعزيز التواصل مع رجال الأعمال القطريين".

وتابع أن الجولة هدفت أيضًا إلى "جلب العلامات التجارية التركية في المجالات المختلفة إلى المراكز التجارية الجديدة في قطر، وخاصة في قطاعات الملابس والأثاث والمفروشات".

وأشار إلى "توقيع مذكرة تفاهم مع رابطة رجال الأعمال القطريين (مستقلة) ستعمل على توسيع فرص التعاون وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الطرفين".

وأوضح أنه "تم عقد اجتماع مع مسؤولين في غرفة قطر ناقشنا خلاله مستقبل التعاون المشترك، ومن المقرر توقيع اتفاقية تعاون مفصلة خلال الفترة المقبلة".

بدورها، قالت مسؤولة قطر في "موصياد"، شيماء بهار،"لدينا خطط مستقبلية تتضمن إنشاء مكتب تمثيلي في قطر، ونعمل على توسيع أنشطتنا التجارية والاقتصادية في الدوحة".

وأشارت إلى وجود " ضرورة ملحة لإيجاد أدوات تواصل قوية وسلسة بين رجل الأعمال من البلدين، بهدف إيجاد شراكات وتحالفات تجارية قوية".

وأوضحت أن "مكتب قطر سيجمع معلومات مختلفة يحتاجها رجال الأعمال الأتراك لإبرام صفقات وممارسة أنشطة تجارية وتصديرية، وكذلك تمكينهم من تبادل المعلومات والخبرات".

وأفادت بأن "الفترة الماضية سجلت زيادة في عدد الشركات التركية بالسوق القطري، في مجالات البنية التحتية، المقاولات والإنشاءات، الاستشارات الهندسية، التجارة والمواد الغذائية".

ولفتت إلى "عقد اجتماع مع مسؤولي المؤسسات التركية الرسمية المختلفة في الدوحة، بمشاركة السفير التركي بالدوحة، فكرت أوزر".

من جانبها، قالت مسؤولة الاتفاقيات في "موصياد" لاورا غوك، إن "غرفة قطر مستعدة لتزويدنا بمعلومات اقتصادية وبيانات تجارية تساهم في التقارب بين رجال الأعمال من البلدين".

وأضافت غوك للأناضول أن "عدد الشركات التركية العاملة بالسوق القطري يقدر بنحو 330 شركة، وحجم المشروعات التي تنفذها شركات مقاولات تركية يبلغ نحو 11.6 مليار دولار".

وتابعت أن "قطر وتركيا تجمعهما علاقات تجارية قوية، إذ بلغ التبادل التجاري بينهما قرابة 1.3 مليار دولار، في 2017، إضافة إلى اتفاقيات ومذكرات تفاهم لتطوير العلاقات الاقتصادية".


اقرأ أيضاً| "موصياد" تطلق منصة إلكترونية لتبادل الأصول العقارية عالمياً 


 

وعام 1990، تأسست "موصياد"،  التي يقع مقرها  في مدينة إسطنبول، وتضم الجمعية نحو 11 ألف رجل أعمال تركي، يملكون 45 ألف شركة، ويعمل لديهم 1.5 مليون عامل، وتمتلك 84 مكتبًا تمثيليًا في أنحاء تركيا.

كما تمتلك المؤسسة التركية  186 نقطة تواصل في 56 دولة حول العالم، ويصل عدد فروعها إلى 206 أفرع في 76 دولة حول العالم.

وتساهم "موصياد" في تنمية الاقتصاد التركي عبر استقبال هيئات تجارية من خارج تركيا، وإقامة منتديات ومعارض محلية ودولية، وعقد لقاءات ثنائية مع رجال أعمال من داخل وخارج تركيا.

وبشكل دوري، تنظم الجمعية معرضها ومؤتمها الدولي مرة كل عامين، تحت شعار معرض "موصياد إكسبو" الدولي، وستُقام النسخة السابعة عشر أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ويشارك في افتتاح المعرض هذا العام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إضافة إلى 95 وزيرًا من 27 دولة، و848 شركة أجنبية، و200 شركة تركية. 

و تعمل الجمعية من خلال رؤيتها وفريقها الجديد، على تعزيز التعاون بين تركيا والدولة التي يتواجد فيها ممثلون أو مكاتب، وليس فقط العمل في الداخل التركي، الأمر الذي يساهم في رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.
 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com