مسن تركي يعيش وسط عالم من الألعاب

مسن تركي يعيش وسط عالم من الألعاب

نيو ترك بوست -

لا يقتصر الشغف بالألعاب وحبها على الأطفال فقط، فالثمانيني التركي "أردم أروزان" لا يزال يهواها رغم كبر سنه، حتى أنه قرر تحويل منزله إلى عالم جميل من الألعاب.

ومنذ عام 1962، دأب أروزان (80 عاما) على جمع الألعاب والمجسمات واللوحات والأقنعة، ليعرضها في منزله الواقع في قضاء إسكندرون بولاية هطاي جنوبي تركيا.

يقول أروزان، إنه يجمع الألعاب منذ كان في الـ 24 من عمره، وقد زار 60 ولاية من أصل 81 ولاية في تركيا، حيث جمع كلما ما يحلو له، من ألعاب واكسسوارات خلال تجوله في أرجاء البلاد.

وأوضح أنه بعدما انتشرت شهرته في المنطقة، بات تأتيه هدايا أيضا من الأهالي، ليضيفها إلى مجموعته التي يرفض أن يبيع أي قطعة منها، لكنه يقبل أحيانا بمبادلة بعضها.

ومع تزايد أعداد الألعاب والاكسسوارات المختلفة، بدأ باستغلال كافة جدران الغرف والصالون في منزله، لتعليق مقتنياته، التي يحرص على العناية بها وتنظيفها بنفسه.

ونوه أن أحفاده يستمتعون بالألعاب المنتشرة في منزله، كلما جاؤوا لزيارته، معرباً عن سعادته بهذا الشغف لجمع الألعاب التي "تُدخل البهجة" إلى قلبه كلما رأها.

 وتزدحم جدران المنزل المكون من 3 غرف وصالون، بألعاب ومجسمات ولوحات وأقنعة مختلفة لا تحصى، تنال إعجاب سكان الحي الذي يقطن فيه، وبات المنزل يشبه إلى حد بعيد متحف ألعاب.


اقرأ أيضاً| مسن تركي يواصل السير على حبل الصراط منذ 5 عقود 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com