العربات السكنية المتنقلة في تركيا ...رحلات سياحية بدون حجوزات فندقية

العربات السكنية المتنقلة في تركيا ...رحلات سياحية بدون حجوزات فندقية

نيو ترك بوست -

ضمن إطار سعيهم لجعل المدينة مركزا لسياحة "العربات السكنية"،أسس عدد من هواة العربات السكنية المتنقلة في ولاية صقاريا، شمال تركيا، جمعية لهذا النوع من العربات .

التقى هواة العربات السكنية المتنقلة في صقاريا قبل نحو عام وبعد مشاركتهم في عدد من الفعاليات الفردية، بهدف الاجتماع تحت سقف مؤسساتي واحد، حيث نظموا هناك مخيما، وأسسوا الجمعية الخاصة بهم.

ونظمت الجمعية فعاليات عدة بهدف جمع محبي العربات السكنية، ومصنعيها، مثل "مهرجان الطبيعة، والتعريف بالسياحة، والتخييم في صقاريا"، خلال مايو/ أيار الماضي، وفعالية "مرحبا بالشتاء"، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

 قالت رئيسة جمعية العربات السكنية، إيبرو يتيم، لوكالةالأناضول إن العربات المتنقلة بنوعيها "المسحوبة"، و"الآلية"، تتيح لهواتها إمكانية إجراء رحلات سياحية بشكل حر للغاية.

وأشارت أن السياحة بالعربات السكنية "صديقة للطبيعة"، وتتيح لهواتها إمكانية الخروج في رحلات سياحية دون الحاجة لإجراء حجوزات فندقية، حيث يمكنهم ركن عرباتهم في أي مكان، والاستمتاع بالإقامة وسط المناطق الخضراء الخلابة على وجه الخصوص.


إقرا أيضاI ألوان الخريف ترسم أجمل اللوحات الطبيعية على جبال "كورة" التركية


وأضافت أن السياحة بالعربات السكنية تسمح لهواتها بالتواصل والتعرف إلى الكثير من الناس داخل وخارج البلاد، ما يدعم فرصة إقامة تواصل ثقافي مع الآخرين.

ولفتت يتيم النظر إلى الجمال الطبيعي الساحر الذي تذخر به ولاية صقاريا، حيث قالت "يوجد هنا كل ما يبحث عنه السائح من بحر، وجبل، وهضاب خضراء، وأنهار، وطبيعة خضراء، وبحيرات، إذ تعيش الولاية الفصول الأربعة في نفس الوقت".

وأردفت "موقع صقاريا على المسار الواصل بين الولايات التركية الكبرى، يضفي عليها أهمية إضافية في جذب السياح، حيث يستمتع الناس بزرقة البحر وخضار الطبيعة بآن واحد، لذلك يفضلها الكثير من هواة العربات السكنية المتنقلة".

وأفادت أنهم أقاموا الجمعية بهدف تقديم الخدمات لهواة العربات السكنية المتنقلة ضمن إطار كيان مؤسساتي.

وقالت "إن صقاريا معروفة باحتضانها لعدد من المصانع المحلية المختصة بإنتاج عربات سكنية، وإذا نجحنا في استغلال جمال الطبيعة هنا بالشكل الأمثل، يمكن للمدينة حينها أن تغدو عاصمة لسياحة العربات السكنية".

وأشارت أن صقاريا تتمتع بقدرات كبيرة في مجال السياحة والعربات السكنية على حد سواء، مضيفة "لا نجد صعوبة في جذب السياح إلى هنا، فالناس عادة يحبون صقاريا ويفضلونها من تلقاء أنفسهم".

واستدركت "لكننا كجمعية تقع على عاتقنا مسؤولية إغناء هذا الأمر، من خلال تقديم خدمات وخيارات جديدة، بهدف تحويل المدينة إلى مركز لعالم العربات السكنية المتنقلة، واقتران اسمها بهذا النوع من العربات".

وأوضحت أن هناك زيادة ملحوظة في تركيا بمجال السياحة بالعربات السكنية المتنقلة، مشيرة أن جمعيتهم ترغب في تنظيم فعالياتها بالتعاون مع مصانع هذه العربات.

من جانبه، عثمان غوندوز دولغون، نائب رئيس الجمعية، قال للأناضول، إن مجال السياحة بالعربات السكنية يساهم في دعم الاقتصاد، وحملات التعريف بالولاية.

وأشار إلى ضرورة تنظيم مشاريع جديدة بهدف جذب المزيد من السياح إلى مجال العربات السكنية المتنقلة.

ولفت دولغون أن جمعيتهم تتمتع بعضوية الاتحاد الوطني للتخييم والعربات السكنية، وأنهم ساهموا في تعزيز مكانة صقاريا في مجال العربات السكنية من خلال عدد من الفعاليات التي نظموها.

وأعرب عن أملهم في إجراء مزيد من الفعاليات بهدف تحويل صقاريا إلى "عاصمة العربات السكنية" في تركيا.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com