تركيا تدعو للتعامل بالعملات المحلية بين دول مجموعة الثماني الإسلامية

تركيا تدعو للتعامل بالعملات المحلية بين دول مجموعة الثماني الإسلامية

نيو ترك بوست -

دعت تركيا وعلى لسان وزير خارجيتها مولود تشاووش أوغلو أعضاء "مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية" (D-8) إلى استخدام العملات المحلية في التجارة بينها

وجاء طلب تركيا هذا رداً على استخدام دول أسعار الصرف بدوافع سياسية في المرحلة الراهنة.

كما طالب وزير خارجية تركيا بضرورة بذل الجهود من أجل إحياء "مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية" خلال المرحلة القادمة كما شدد بضرورة جهوزيتها لتكون مناسبة لمتطلبات العصر، وترد بشكل أسرع على التطورات

وقال جاويش أوغلو : "نعيش اليوم مرحلة تستخدم فيها بعض الدول أسعار الصرف بدوافع سياسية، وتشهد حروبًا تجارية، ويمكننا أن نعطي أفضل ردٍ على هذا الأمر عبر استخدام عملاتنا المحلية والوطنية في التجارة بيننا".

ولفت الوزير التركي أن بلاده على استعداد للتجارة مع العديد من الدول استخدام العملات الوطنية.

وبين أوغلو أن المباحثات مستمرة في هذا الإطار مع العديد من الدول.

وقدم مقترحاً بتأسيس غرفة مقاصة منوهاً أن الفرصة متاحة لتطبيق هذا الأمر داخل مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية.

يذكر أن تصريحات وزير الخارجية التركي جاءت خلال الكلمة الافتتاحية للاجتماع الـ18 لمجلس وزراء خارجية "مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية" (تضم تركيا، باكستان، ماليزيا، إيران، إندونيسيا، مصر، نيجيريا، وبنغلاديش)، اليوم السبت، في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

وشارك في الاجتماع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، ووزير الدولة الباكستاني محمد أحمد أزهر، ووزيرة الشؤون الخارجية فى نيجيريا خديجة بوكار أبا إبراهيم.

كما حضر الاجتماع مساعد وزير الخارجية الماليزي داتو مرزوقي بن يحيى، ومساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الاقتصادية سعيد هندام، ومساعد مستشار وزارة الخارجية البنغالية محبوب الزمان، والسفير الإندونيسي موريا ويلانا.

وتأسست مجموعة "D8"، في 15 يونيو/حزيران 1997، باقتراح من رئيس الوزراء التركي الراحل، نجم الدين أربكان، من أجل تأسيس مجموعة اقتصادية تتكون من 8 دول مسلمة ذات اقتصادات ناشئة.


اقرأ المزيد| تركيا وإيران وأذربيجان تعتمد العملات المحلية في التبادلات التجارية 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com