السعودية تنفي علاقتها بوفاة سعوديتين في الولايات المتحدة

السعودية تنفي علاقتها بوفاة سعوديتين في الولايات المتحدة

نيو ترك بوست -

قالت المتحدثة باسم السفارة السعودية لدى واشنطن فاطمة باعشن أن بلادها لم تصدر أمراً إلى "تالا" و"روتانا" فارع بالعودة إلى المملكة وذلك بُعيد تقديمهما طلب اللجوء السياسي لدى الولايات المتحدة، وقُبيل العثور على جثتيهما في نهر هدسون بولاية نيويورك.

ونفت باعشن صحة ما ورد في تقارير صحفية، بشأن علاقة المملكة بوفاة شقيقتين سعوديتين بالولايات المتحدة.

وعبر تويتر أشارت إلى أن التقارير التي لفتت إلى تلك الأوامر عارية عن الصحة.

ولفتت المتحدثة باسم السفارة أن التحقيقات في قضية اختفائهما ومقتلهما ما تزال جارية.

وفي 24 أغسطس/آب الماضي سجلت السلطات الأمريكية فُقدان "تالا" (16 عامًا) و"روتانا" (22 عامًا)

وفي أواخر أكتوبر /تشرين أول تم الإعلان عن العثور على جثة الفتاتان.

وبحسب وسائل إعلام بينها "سي إن إن"، ذكرت أن ساقي كل من الشقيقتين كانتا مربوطتان بشريط لاصق.

وبحسب ذوي الفتاتين قالوا أنهم أبلغوا الشرطة بأن مسؤولًا في السفارة اتصل هاتفيًا، في 23 أغسطس، وأمر العائلة بالعودة إلى المملكة.

بدورها قنصلية الرياض بنيويورك عينت محام لمتابعة المسار القانوني للقضية وذلك في 30 من أكتوبر.

من جهته كشف رئيس التحقيقات في ولاية نيويورك، ديرموت شيا أن روتانا فارع، تبلغ من العمر 23 عاما، واختها تالا عمرها 16 عاما، مواطنتان سعوديتان عاشتا في الولايات المتحدة الأمريكية منذ سنتين إلى ثلاث سنوات

وقال هما طالبتان رافقتا شقيقهما الذي يقطن في واشنطن، وفقا لقنصلية المملكة العربية السعودية، روتانا كانت تدرس في جامعة جورج ماسون، وفقا للمتحدث باسم الجامعة، مايكل ساندلر، الذي بين لـCNN أنها كانت منخرطة في الدراسة بين عامي 2016 وحتى ربيع 2018.

أدخلت روتانا وتالا منشأة أشبه بـ"ملجأ" في منطقة فايرفاكس بفيرجينيا، على خلفية مزاعم إساءة في منزلهما، في حين لم يعلق شيئا أو يقدم تفاصيل إضافية مؤكدا أنها أنباء غير مؤكدة في الوقت الحالي.


اقرأ المزيد| الشرطة الأمريكية تحقق في ملابسات وفاة شقيقتين سعوديتين طلبتا اللجوء السياسي 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com