الداخلية التركية: لا كملك في اسطنبول بعد الآن

الداخلية التركية: لا كملك في اسطنبول بعد الآن

نيو ترك بوست -

أعلنت وزارة الداخلية التركية أنه ونظراً للكثافة السكانية الكبيرة في مدينة إسطنبول فإنه لن يتم قبول تسجيل أي لاجئين سوريين في مدينة إسطنبول.

جاء ذلك في بيان كشفت فيه دائرة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية أن عدد السوريين الموجودين في الأراضي التركية 3.585.738 سوريًا، منهم 1.549.951 ذكرًا، و1.639.787 أنثى.

ونشرت صحيفة حرييت فقد ذكرت إدارة الهجرة في بيانها الجديد أن وزارة الداخلية التركية قررت في شهر شباط الماضي إيقاف منح الكملك للسوريين الجدد في مدينة إسطنبول بسبب الكثافة العددية للسوريين في المدينة شمال غرب تركيا.

وبلغت الزيادة في عدد الذكور خلال شهر أيلول الماضي 19884، بينما بلغت الزيادة في عدد الإناث 15551.

ويعيش في المخيمات الواقعة في الجنوب التركي 177.376 سوريًا، بعد أن انخفض عددهم من 228.251 لاجئًا، عام 2017.

أما السوريون المقيمون داخل المدن فازدادوا بـ 212.376 سوريًا، بينما تعتبر ولاية “كلس” هي الولاية الأكثر وجودًا للسوريين، إذ تصل نسبتهم إلى عدد سكان الولاية 92.23%، بزيادة 10558 شخصًا عن الأتراك.

كما انخفض عدد السوريين الموجودين في اسطنبول ، كبرى المدن التركية، إذ غادر منهم 4262 شخصًا، بسبب عدم منحهم بطاقات حماية مؤقتة “كيمليك”.

أما المحافظات التركية الأقل وجودًا للسوريين هي “أرتوين”، و”جيريسون” إذ تبلغ نسبتهم هناك 0.03%، من عدد السكان.

وكانت آخر إحصائية للسوريين في تركيا صدرت في نيسان 2018، جاء فيها إن عددهم تجاوز ثلاثة ملايين و561 ألفًا و707 لاجئين.

وتعود هذه الزيادة إلى العمليات العسكرية التي شهدها الشمال السوري منذ مطلع عام 2018، إذ انتشرت حالات الدخول إلى تركيا بصورة “غير شرعية” عن طريق ما يعرف بـ “التهريب”.


اقرأ المزيد| هام للسوريين...مزوّرون يترصدونكم لسرقة بيانات “الكملك” في تركيا


وشهدت تركيا حركة لجوء كبيرة مع الأشهر الأولى لانطلاق الثورة، في آذار 2011 وحتى أواخر عام 2015، حين فرضت الحكومة التركية بعدها تأشيرات دخول على السوريين، في كانون الثاني 2016، وسط انتشار حالات الدخول إلى البلاد عن طريق التهريب عبر الحدود بين البلدين.

 

 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com