نائب أردوغان: لن نقطع علاقاتنا مع إيران ولا نقبل العقوبات الأمريكية ضدها

نائب أردوغان: لن نقطع علاقاتنا مع إيران ولا نقبل العقوبات الأمريكية ضدها

نيو ترك بوست -

أكد فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، أن تركيا لن تقطع علاقاتها مع إيران، كما أكد عدم قبول بلاده للعقوبات الأمريكية "غير العادلة" المفروضة على طهران.

وقال أوقطاي في تصريحات لوكالة الأناضول التركية، " من المستحيل أن نقطع العلاقات مع الجمهورية الإيرانية، ولا نقبل العقوبات الأمريكية "غبر العادلة" ضد طهران.

وأضاف،"توقع التزام جميع الدول بقرارات عقوبات وضعتها دولة ما وفق مقتضيات مصالحها، أمر لا معنى له وغير عادل".

وفي سياق متصل، قال نائب الرئيس التركي، "إننا نعيش في عصر يستخدم فيه الدولار وأسعار صرف العملات والسياسات الداخلية كسلاح اقتصادي".

وأوضح أنه في ظل تلك السياسات، "علينا أن نكون أقوياء في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، وعلينا أن نتمتع بالاستقرار".

وبدأت الولايات المتحدة، اليوم الإثنين، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.

وتستهدف الولايات المتحدة بهذه العقوبات، الرامية لتقييد أنشطة التجارة الدولية لشركة النفط الإيرانية، اقتصاد البلد المعتمد بشكل كبير على تصدير النفط.

وتسري العقوبات الأمريكية على المؤسسات المالية الأجنبية التي تتعامل مع البنك المركزي وبقية المصارف الإيرانية، والشركات المشغلة للموانئ وأحواض بناء السفن وشركات النقل البحري الإيرانية.

وتسعى الولايات المتحدة، عبر فرض الحزمة الثانية من العقوبات إلى إجبار إيران على الدخول في مفاوضات بشأن التخلي عن برامجها النووية والصاروخية. 

ووافقت واشنطن على السماح لثماني دول، ستعلن عن أسمائها اليوم، بمواصلة شراء النفط الإيراني بعد فرض العقوبات.

ومن المتوقع أن يشمل الإعفاء كلا من، تركيا وكوريا الجنوبية والهند وإيطاليا والإمارات واليابان وتايوان. 

 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com