قريباً ... تركيا تسير طائرات بدون طيار عبر أقمار صناعية محلية

قريباً ... تركيا تسير طائرات بدون طيار عبر أقمار صناعية محلية

نيو ترك بوست -

تسعى تركيا إلى تسيير طائرات بدون طيار مزودة بمستقبلات محلية الصنع، عبر أقمار صناعية مصنوعة محلياً، خلال الفترة القريبة القادمة.

ومن المنتظر أن تبدأ طائرات "العنقاء- إس" (Anka-S) من دون طيار تنفيذ مهامها، عبر محطات الأقمار الصناعية المحلية، عقب تطوير "مودم" محلي للتحكم بحركة الطائرات بدون طيار.

وتعمل شركة "CTech" التركية على تطوير محطات أقمار صناعية محلية يمكنها التحكم بطائرات دون طيار محلية الصنع وباقي الآليات الجوية، التي تخدم القطاعين العسكري والمدني.

وبهذا الصدد، يقول المدير العام لشركة "CTech"، جنيت فرات، إن الشركة أدرجت تصنيع محطة أقمار صناعية للمركبات الجوية في أجندتها منذ عام 2013.

وأوضح أن "توساش بصدد الاستغناء عن استيراد المودم والمستقبلات من الخارج، لا سيما أننا فزنا بالمناقصة التي طرحتها".

ولفت إلى أن استطاعة الأنظمة المستوردة تصل إلى 10 ميغابت في الثانية الواحدة، بينما تسعى شركته إلى رفع هذه الاستطاعة إلى 20 ميغابت في الثانية.

وبين أن قطر طبق المستقبلات يؤثر مباشرة في سرعة وقوة الأنظمة.

وأوضح أنه من المنتظر تزويد طائرات "العنقاء- إس" بالأنظمة ذات استطاعة تبلغ 20 ميغابت، اعتبارا من يوليو/ تموز 2019.

وفي 2014  بدأت الشركة بتطوير نظام محطات الاتصال عبر الأقمار الصناعية، لصالح شركة الملاحة الجوية والصناعات الفضائية التركية (توساش).

وأوضح فرات أن محدودية الميزانية المخصصة للنظام دفعت الشركة في البداية إلى تصنيع المودم المحلي فقط، واستعانت بمستقبلات مستوردة من الخارج.

وأردف قائلاً "حددنا احتياجاتنا في هذا المجال، وبقرار استراتيجي، أدرجنا تصنيع وتطوير المستقبلات المحلية ضمن أجندتنا"، مضيفاً "الآن استطعنا إنتاج المودم والمستقبلات بقدرات محلية بحتة، وأتممنا إجراء الاختبارات على المستقبلات".

وقال فرات إنه "بعد أن حققنا النتائج المرجوة في الاختبارات، قررت شركة توساش التعامل مع المنتجات الوطنية من الآن فصاعدا".

الجدير بالذكر أن تركيا تحتل المرتبة السادسة عالميا بين الدول القادرة على إنتاج الطائرات من دون طيار وأسلحتها الذكية، بالاعتماد على الإمكانات المحلية.


اقرأ أيضاً| طائراتٍ بدون طيار في خدمات الشحن في تركيا 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com