الزراعة في تركيا .. مناخ مناسب ....وتشجيع حكومي

الزراعة في تركيا .. مناخ مناسب ....وتشجيع حكومي

نيو ترك بوست -

تتمتع تركيا بأحوال جغرافية ومناخ ملائم، وأراضي كبيرة صالحة للزراعة ممتدة على طول الدولة التركية وعرضها، تتميز بوفرة مصادر للإمداد بالمياه إضافة إلى الدعم والتشجيع الحكومي لكافة المستثمرين.

وتحتل تركيا المركز الأولى أوروبيا والسابعة على مستوى العالم في الإنتاج الزراعي، حيث يأتي هذا الترتيب ليعكس مدى قوة القطاع الزراعي التركي وتطوره باستمرار.

أهم المنتجات الزراعية في تركيا

تعرف تركيا الرائدة عالميًا في إنتاج التين والبندق والزبيب السلطاني/الزبيب والمشمش المجفف. كما أن البلد هي أيضًا واحدة من البلدان الرائدة في العالم في إنتاج العسل. وقامت تركيا بالتباهي بإنتاج 18.5 مليون طن من الحليب في عام 2016، مما يجعلها البلد الرائدة في منطقتها الجغرافية في إنتاج الحليب ومنتجات الألبان. كما شهدت البلاد أيضًا على مجاميع الإنتاج البالغة 35.3 مليون طن من محاصيل الحبوب، و30.3 مليون طن من الخضار، و18.9 مليون طن من الفواكه، و1.9 مليون طن من الدواجن، و1.2 مليون طن من اللحوم الحمراء. وبالإضافة إلى ذلك، تركيا لديها ما هو مقدر بـ 11000 نوعاً من النباتات، في حين أن العدد الكلي لأنواع النباتات في أوروبا هو 11500 نوعاً.

أهم الإستثمارات الموجودة في القطاع الزراعي في تركيا هي :

1- الاستثمار في مزارع الحبوب ومحاصيلها.

2- الاستثمار في مزارع الخضروات بكل انواعها.

3- الاستثمار في مزراع الفواكه، وانتاج التوابل.

4- الاستثمار في مزارع الزهور ونباتات الزينة.

5- الاستثمار في المزارع الحيوانية (تربية الأغنام والأبقار … إلخ)

وتشمل انتاج اللحوم أو الألبان ومشتقاتها.

6- الاستثمار في مزارع الدواجن.

وتشمل انتاج اللحوم ، وانتاج البيض ..

7- الاستثمار الزراعي في انتاج العسل الطبيعي.

8- الاستثمار في منشاءات صيد الإسماك.

تطوير القطاع الزراعي 

تولي الحكومة التركية القطاع الزراعي اهتماما بالغا سواء من حيث إصلاح الأراضي الزراعية أو تشجيع المستثمرين والمزارعين.

فقد عملت الحكومة على استصلاح وتحسين 450 ألف هكتار خلال الفترة 1961-2002م،  و 5 مليون و 600 ألف هكتار خلال الفترة 2003-2017م ، وستعمل على استصلاح 800 ألف هكتار خلال هذا العام، بينما تهدف لاستصلاح 9.7 مليون هكتار، خلال الفترة 2018-2023م.

التشجيع الاستثماري في قطاع الزراعة 

صاغت الحكومة عدة قوانين أو ما يسمى بـ (برنامج الدعم والحوافز الرئيسي – İPARD) والذي يعني الدعم الحكومي الذي يصل 50% من إجمالي مصاريف الإستثمار التي لا تشمل قيمة الأرض. كما أن هناك دعم إضافي يقدر بـ 10% لنظام إدارة النفايات في المنشآت ، خصصت الدولة مبلغا مقداره 14.8 مليار ليرة تركية لهذه البرامج للعام 2018م، بينما كان المبلغ في العام 2017م يساوي 12.8 مليار ليرة تركية.

الخدمات التي توفرها تركيا في مجال الزراعة

توفر تركيا فرصًا استثمارية كبيرة في القطاعات الفرعية للأعمال الزراعية التجارية مثل معالجة الفاكهة والخضروات، والأعلاف الحيوانية، والماشية، والدواجن، ومنتجات الألبان، والأغذية الوظيفية، ومصائد الأسماك، والعوامل المساعدة (لا سيما توزيع سلسلة أجهزة التبريد، والدفيئات، والري، والأسمدة).

البرنامج التشجيعي الذي أطلقته تركيا  للأجانب في مجال الزراعة

 أبرز الدول العربية المستفيدة هي المملكة العربية السعودية فلقد تلقى رجال الأعمال السعوديون دعوة من الحكومة التركية للاستثمار في القطاع الزراعي في البلاد، والاستفادة من التسهيلات الحكومية التي تقدمها للسعوديين، حيث منحتهم ست مزايا للاستثمار تتضمن الإعفاء من الرسوم الجمركية، ومن ضريبة القيمة المضافة، مع تخفيض الضرائب، ودعم أقساط الضمان الاجتماعي لصاحب العمل وللعاملين، إلى جانب تخصيص الأراضي. وهناك العديد من المزايا الأخرى شبيهة بما تقدم تشمل جميع المستثمرين الأجانب.

الجدير بالذكر أن تركيا تهدف أن تكون من بين أكبر خمسة بلدان منتجة كليًا على مستوى العالم، وذلك كجزء من أهدافها المخططة للقطاع الزراعي بحلول عام 2023.


اقرأ أيضاً|استثمارات تركية في قطاع الزراعة السوداني بقيمة 800 مليون دولار 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com