العالم الأمريكي الفائز بنوبل للكيمياء ينتقد السياسية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

العالم الأمريكي الفائز بنوبل للكيمياء ينتقد السياسية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

نيو ترك بوست -

انتقد العالم الأمريكي جورج سميث، الحائز على جائزة نوبل للكيمياء في 2018، السياسية التي تتبعها إسرائيل ضد الفلسطينيين.

وقال سميث اليوم الخميس في كلمة بجمعية للفلسطينيين، أسسها مجموعة من الأكاديميين المدافعين عن القضية الفلسطينية في العاصمة السويدية ستوكهولم إن إسرائيل تنتهك القواعد الدولية، وتواصل احتلال الأراضي الفلسطينية.

كما أكد خلال كلمته على أهمية تقديم الدعم لحل الدولتين في المنطقة لافتاً إلى أنه لابد من أن يعيش الشعبيين من خلال التمتع بالحقوق نفسها بدولتين في تلك الأراضي.

ونوه العالم الأمريكي أن الموقف الإسرائيلي يعرقل هذا ولا يعترف بالقواعد الدولية.

ورفض سميث أنشطة إسرائيل في قطاع غزة مؤكداً أنه يجب على الفلسطينيين أن يعودوا إلى أراضيهم ويتم إرجاع كافة حقوقهم.

وأوضح على الصعيد ذاته أن الضغوط الإسرائيلية ليست على الفلسطينيين فقط بل على اليهود أيضاً وطالب سميث إسرائيل أن تتخلى عن استبدادها.

يذكر أن الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، منحت نصف جائزة نوبل للكيمياء لعام 2018 للأمريكية فرانسيس أرنولد، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، والنصف الآخر تم منحه للأمريكي البروفيسور جورج سميث من جامعة ميسوري، والبريطاني غريغوري وينتر، من مختبر علم الأحياء بكامبريدج، وذلك لتطويرهم "أنزيمات وأجسام مضادة قادت لإنتاج وقود حيوي وأدوية علاجية وذلك في أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

ويعرف سميث بمواقفه المناهضة للصهيونية وصوته الداعم للقضية الفلسطينية ولحركات مقاطعة إسرائيل.

وقامت صحف إسرائيلية بمهاجمة سميث فور إعلان الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم فوزه بالجائزة.


اقرأ المزيد| نوردهاوس ورومر يفوزان بجائزة نوبل في الاقتصاد للعام 2018 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com