تزوجته للحصول على تأشيرة إلى إستراليا لكن النتيجة كانت مغايرة للتوقعات

تزوجته للحصول على تأشيرة إلى إستراليا لكن النتيجة كانت مغايرة للتوقعات

نيو ترك بوست -

خططت سيدة مغربية للزواج من رجل باكستاني يعيش في أستراليا لاستغلاله والحصول على تأشيرة إلى أستراليا.

ولكن عندما عرفت أن الزوج علم بنيّتها وتواصل مع المحامين لمنع ذلك، قامت زوجته بلكْم نفسها في وجهها لتلفيق تهمة العنف الأسري ضده. 

وبدأت القصة بلقاء الزوج الباكستاني فيصل خان، من سيدني في أستراليا، بزوجته أسماء من خلال خدمة تعارف إسلامية وتزوّجا لمدة ثمانية شهور قبل أن تنشب المشاكل بينهما. لجأ فيصل إلى أحد المحامين بعد أن شكَّ في أن زوجته المغربية تستغله من أجل الحصول على تأشيرة للسفر والإقامة في أستراليا.

في السياق ذاته ذكر فيصل أنه حينما علمت أسماء بنواياه خشيت أن يتم ترحيلها من البلاد وهددته، وزعم أنها قالت: "سترى الآن ما سأفعله بك". 

وفي إحدى ليالي شهر نيسان، عاد فيصل إلى المنزل ليجده مقلوباً رأساً على عقب ووجد أسماء تنتظره.

واكد فيصل أنها قالت: "تظن أنك تتحاذق عليّ وتتحدث مع المحامين"، وأضاف أن أسماء اندفعت إلى خارج المنزل وتوجهت إلى المصعد.

وبعد انقضاء ساعات، طرق رجال الشرطة باب منزل فيصل وقبضوا عليه وتم توجيه تهمة الاعتداء إليه. 

وبدوره أنكر فيصل في ذهول ارتكاب أي اعتداء ضدها. وبعد إنفاق 20 ألف دولار مقابل الأتعاب القانونية والبحث في تسجيلات الدوائر التلفزيونية المغلقة والكاميرات على مدار مئات الساعات، وجد فيصل مقطعاً مصوراً داخل المصعد يبرّئ ذمته من اقتراف تلك الجريمة.

حيث يوضح مقطع الفيديو دخول أسماء إلى المصعد وانتظار إغلاق الباب ثم الشروع في توجيه اللكمات إلى نفسها في وجهها.

وأظهر الفيديو أن أسماء لكمت نفسها مرتين بيدها اليسرى، ما ترك آثاراً وندبات حول عينيها ووجنتيها.

كما أوضح مقطع فيديو آخر فرارها من المبنى السكني وتوجّهها إلى مركز الشرطة طلباً للنجدة.

من جهة أخرى ذكر فيصل أنها اختفت منذ انكشاف خدعتها، مطالباً بترحيلها إلى المغرب. 

وأضاف : "أنا الضحية الآن. تم استغلالي وإهانتي مراراً وتكراراً عاطفياً وعقلياً ومالياً، أنا الضحية". 


اقرأ أيضاً|فتاة تثير الرعب بشارع فكتوريا بعد قتلها 5 شباب 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com