ألمانيا تشيد باتفاق الهجرة المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

ألمانيا تشيد باتفاق الهجرة المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

أشادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، باتفاق الهجرة المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في آذار/ مارس 2016، مشيرة في الوقت ذاته إلى مشاكل في مسألة إعادة اللاجئين، الأمر الذي سيتم بحثه مع الجانب اليوناني.

وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي عقدته الخميس، مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، في العاصمة اليونانية أثينا، إن اتفاقية الهجرة المبرمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا أظهرت نجاحًا، لكنها استدركت بأن الاتفاقية لم تنفذ على النحو المطلوب.

وأضافت "لقد أظهرت الاتفاقية (الهجرة) بين الاتحاد الأوروبي وتركيا نجاحا، لكنها لم تنفذ كما نرغب، فهنالك مشكلة في مسألة الإعادة (للاجئين) وسنعمل مع اليونان من أجل تسوية هذه النقاط".

وحول الوضع الاقتصادي في اليونان، أشارت المستشارة الألمانية إلى أن الشعب اليوناني يمر بمرحلة صعبة في ظل الأزمة الاقتصادية؛ لكن الوضع الاقتصادي اليوناني شهد تحسنًا في الفترة الأخيرة.

وأوضحت أن بوادر التحسن "لا يعني انتهاء مساعي الإصلاحات، فهذه (الإصلاحات) مجرد بداية".

فيما أكد رئيس الوزراء اليوناني، أن بلاده أكبر المتضررين من أزمة اللاجئين، وأضاف قائلاً "السؤال المهم، هل سيتعامل كل بلد مع هذه المشكلة بمفرده، أم سيعمل الاتحاد الأوروبي على حل المشكلة عبر التضامن؟".

وطالب تسيبراس بإدارة لجوء مشتركة للاتحاد الأوروبي، وتابع "طيلة ثلاثة أعوام ونحن نناقش هذا في القمم الأوروبية، ونحن نقف مع ميركل في النقطة نفسها".

وتوصلت الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي في 18 آذار/ مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل، إلى 3 اتفاقيات مرتبطة ببعضها بعضا حول إلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك، وملف الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com