الدنمارك تحتجز 23 شخصاً في حادثة "الإساءة للقرآن"

الدنمارك تحتجز 23 شخصاً في حادثة "الإساءة للقرآن"

كوبنهاغن - نيو ترك بوست

احتجزت السلطات الدنماركية 23 شخصاً، على خلفية حادثة الإساءة للقرآن الكريم، التي أقدم عليها رئيس حزب يميني متطرف، بإلقاء نسخ من القرآن الكريم في حي يقطنه مهاجرون مسلمون بالعاصمة كوبنهاغن.

وأعلنت شرطة كوبنهاغن، اليوم الإثنين، احتجاز 23 متهما بالعنف؛ للاشتباه في ضلوعهم بعشرات الحرائق المتعمدة للسيارات وحاويات القمامة في حي نوربرو، الذي يقطنه مهاجرون مسلمون في العاصمة الدنماركية.

وقالت وكالة أسوشييتد برس أن فوضى عمت بعد قيام راسموس بالودان رئيس حزب "النهج الصلب" الدنماركي (يميني متطرف) بإلقاء نسخ من القرآن الكريم في الهواء خلال احتجاج نظمه وأنصاره اعتراضا على أداء المسلمين لصلاة الجمعة أمام مبنى البرلمان الدنماركي.

وقام عدد من الشباب بإلقاء الحجارة على الشرطة و المحتجين من حزب "النهج الصلب"، وأشعلوا النار في الحاويات، أمس الأحد، في حين استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع.

وفي 22 مارس/آذار المنصرم، أقدم بالودان على حرق نسخة من القرآن الكريم أمام حشد من المصلين خلال أدائهم لصلاة الجمعة أمام مبني البرلمان؛ للتعبير عن تنديدهم بمجزرة المسجدين فى نيوزيلندا، وذلك بعد أن حصلوا على التصاريح القانونية اللازمة.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com