بشرى للسوريين ... ألمانيا لن تغير نهج دراسة طلبات اللجوء

بشرى للسوريين ... ألمانيا لن تغير نهج دراسة طلبات اللجوء

برلين - نيوترك بوست

أكدت وزارة الداخلية الألمانية أن سياستها تجاه طالبي اللجوء السوريين لن تتغير.

وفي هذا الصدد قال وزير الداخلية هورست زيهوفر في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الأربعاء: "لن نغير في الوقت الحاضر مبادئ الهيئة الحاكمة لنهج قرارات اللجوء حتى يتم التحقق من حدوث تطورات جديدة في سوريا... نتابع الوضع في سوريا، ونتصرف وفقا له حتى في سياسة اللجوء"، مؤكدا أنه حتى ذلك الحين لا يوجد داع لتغيير تقييم طلبات اللجوء.

يذكر أن الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين، حدّثت منتصف آذار الماضي مبادئها الداخلية، وأعادت تقييم الوضع الأمني في سوريا، ولم يعلن عن هذا التقييم حتى الآن.

بدورها، أبدت منظمات حقوقية معنية خشيتها أن يتم رفض طلباتهم باللجوء، في حال قدّر أن النزاع المسلح في سوريا لم يعد ينتشر في كل البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة تابعة لوزارة الداخلية، و يتعين على الوزارة الموافقة على المبادئ المنظمة لنهج قرارات اللجوء في الهيئة.

وفي وقت سابق ذكرت مجموعة "فونكي" الصحفية المحلية أن ألمانيا أجلت البت في طلبات عدد كبير من اللاجئين السوريين بشكل مؤقت بانتظار مراجعة جديدة للوضع الأمني في بلادهم.

وقالت المجموعة أن وزارة الداخلية الألمانية أعلنت أنه تم تأجيل بعض طلبات اللجوء التي قدمها السوريين كما ذكرت أن هذه الطلبات بانتظار تعديلات سيتم إدخالها على توجيهات الوزارة.

تجدر الإشارة أن المعنيون بهذا التعليق هم طالبو لجوء حصلوا على وضع "حماية ثانوية"، وهو وضع يمنح للذين واجهوا في بلادهم مخاطر جدية أو عاشوا في مناطق القتال أو هم فارون من عقوبة الإعدام أو من التعرض للتعذيب، فيما تفيد الأرقام بأن 17400 سوري حصلوا على هذه الحماية عام 2018.


اقرأ المزيد| ألمانيا ترحِّل 5600 من طالبي اللجوء 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com