افتتاح مركز لتدريب النساء على الطهو في شانلي أورفة

افتتاح مركز لتدريب النساء على الطهو في شانلي أورفة

شانلي أورفة - نيو ترك بوست

افتتحت ولاية شانلي أورفة جنوب شرقي تركيا، مركزا لفن تجويد الأكل، وتدريب نساء القضاء من قبل طهاة يحملون علامة "نجوم ميشلان"، على طهو المأكولات التي تُشتهر بها المنطقة.

وافتُتح المركز في قضاء "حرّان"، بإشراف من قائم مقام القضاء وبتمويل من إدارة تنمية مناطق "مشروع جنوب شرقي الأناضول" التركية، وسيساهم المركز في الترويج للأطعمة الخاصة بولاية شانلي أورفة.

ويعرف قضاء "حرّان" بثرائه التاريخي والأثري، الذي بات يجذب المزيد من السيّاح خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي دفع سكانها للعمل على سد احتياجات الزوّار من المأكولات والمشروبات، عبر افتتاح المطاعم التي تقدّم الأطعمة المحلية الخاصة بالمنطقة.

ويقوم المركز المذكور على تقديم دورات تعليمية لنساء "حرّان"، حول كيفية تحضير الأطعمة الخاصة بالمنطقة، والتي يعود تاريخ بعضها إلى قرون ماضية، وذلك ضمن إطار برنامج يشرف عليه طهاة عالميون حائزون على "نجوم ميشلان".

و"نجوم ميشلان" هي علامة تدل على جودة المأكولات التي يقدمها المطعم، ويتم ترتيب المطاعم بحسب عدد النجمات التي حصل عليهان والمطعم الحاصل على نجمة واحدة يعني أنه "جيد جدا"، والنجمتان تعنيان أن "طهيه ممتاز ويستحق المرور عليه"، أما الحاصل على ثلاث نجمات فهو "استثنائي ويستحق السفر خصيصا لتجربته".

وقد أجرى فريق مكوّن من 10 متخصصين في فن الطهي، بينهم محمد يالتشينقايا، بإشراف الشيف التركي، غوكمان سوزان، صاحب خبرة تنظيم فعاليات الطهو بمختلف بلدان العالم على مدى 20 عاماً، جولة تفقدية في المركز.

وستبدأ الدورة التعليمية عقب شهر رمضان، بقدوم طهاة وخبراء حائزين على "نجوم ميشلان"، لتقديم برامج نظرية وتطبيقية في فن الطهو.

وبهذا الصدد، قال عمر فاروق تشليك، قائم مقام حرّان، إن القضاء يتميّز بأنه من أوائل المناطق المأهولة حول العالم، كما أنه من أوائل المناطق التي شهدت ممارسة مهنة الزراعة، وزرع البذور على وجه الأرض.

وأوضح أن البرنامج التدريبي يقوم على تأهيل وتدريب النساء على تحضير أفضل أنواع الأطعمة الخاصة بالمنطقة، بهدف سد احتياجات الغذاء للزوّار والسياح الذين يتزايد أعدادهم باستمرار، وبالأخص عقب إعلان 2019 "عام غوبكلي تبه"، نسبة إلى الموقع الأثري في شانلي أورفة والذي يحمل الاسم نفسه.

وأوضح أنهم يستهدفون تقديم أفضل الخدمات في مجال الغذاء، بدءاً من مرحلة زرع البذور وحتى مرحلة الاستهلاك الأخيرة، مشدداً على أنهم يعملون على إدخال الأطعمة الخاصة بالمنطقة، للمطبخ العالمي، للمساهمة في اقتصاد الولاية والبلد على حد سواء.

أما الشيف التركي غوكمان سوزان، إنهم يقومون هذا العام بجولات في ولايات تركية مثل شانلي أورفة، وديار بكر وغازي عنتاب، برفقة طهاة عالميين، والتعرّف على ما تتميّز به هذه المناطق في مجال الأطعمة وفن الطهو.

وأضاف أنهم يعملون لجذب حول 100 من أشهر طهاة العالم، إلى المنطقة وتعريفهم بها.

وأشار الأخصائي في فن الطهو، محمد يالتشينقايا، إلى أهمية حضور طهاة عالميين حائزين على "نجوم ميشلان"، في مركز فن تجويد الطعام بقضاء حرّان، ما سيساهم في إحياء القطاع السياحي بالمنطقة.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com