نائب أردوغان: خفض التصنيف الائتماني لتركيا "مؤامرة فاشلة"

نائب أردوغان: خفض التصنيف الائتماني لتركيا "مؤامرة فاشلة"

إسطنبول - نيو ترك بوست

وصف فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، اليوم السبت، تخفيض الوكالات الدولية لتصنيف تركيا الائتماني بالمؤامرة، لافتاً إلى تعرض بلاده لمثل تلك المؤامرات دائماً قبيل الانتخابات.

وانتقد أوقطاي تخفيض وكالة "موديز" الدولية تصنيف تركيا الائتماني، مؤكداً بالقول "لقد رأينا هذه المؤامرات مراراً، ولم يصدقها أي مواطن تركي، ولم تمنع التصنيفات السابقة وقوف الشعب التركي خلف قيادته".

وأضاف في كلمة خلال اجتماع في إسطنبول، لجمعية مصنعين ورجال أعمال، "عندما تكون هناك انتخابات في تركيا، تتقمص وكالات التصنيف الائتماني الأدوار المناطة بها فتقوم بانتهاز الفرصة لتخفيض مستوى التصنيف الائتماني لتركيا".

وتابع "فليخفضوا مستوى تصنيف تركيا كما يشاؤون، لقد رأينا مؤامراتهم مرات عديدة، حملتهم هذه لم تمنع أي مواطن تركي من الاصطفاف خلف زعيمه، كما لن تمنعهم أيضاً في هذه الانتخابات (انتخابات بلدية إسطنبول)".

وانتقدت وزارة الخزانة والمالية التركية، الجمعة، قرار وكالة "موديز" الدولية، خفض تصنيف تركيا الائتماني، مؤكدة أن القرار يثير علامات استفهام حول موضوعية ونزاهة تحليلات الوكالة.

وأكدت أن موديز ادعت أن ديون تركيا أكثر بـ 2.6 أضعاف من احتياطياتها، وأشارت إلى أن معدل الديون التركية أقل من بعض الدول التي صنّفت موديز ائتماناتها بأنها أعلى من تركيا. 

وخفضت وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني، التصنيف الائتماني السيادي لتركيا إلى درجة عالية المخاطر، قائلة أن خطر أزمة في ميزان المدفوعات يواصل الارتفاع ومعه مخاطر لعجز الحكومة عن السداد.

وخفضت موديز التصنيف إلى "بي 1 "من " بي إيه 3 " وأبقت على نظرة مستقبلية سلبية، في خطوة "لا تتوافق مع المؤشرات الاقتصادية" حسب بيان لوزارة الخزانة والمالية التركية.


اقرأ أيضاً| أردوغان: مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية "محتالة ومسيسة" 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com