أردوغان: منظومة "إس - 400" تصل تركيا قبل منتصف يوليو

أردوغان: منظومة "إس - 400" تصل تركيا قبل منتصف يوليو

إسطنبول - نيو ترك بوست

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن توقعاته بأن تبدأ بلاده بتسلم الدفعة الأولى من منظومة الدفاع الروسية "إس - 400"، في النصف الأول من يوليو/ تموز المقبل.

ونقلت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية اليوم الأحد، عن الرئيس التركي، قوله إنه يتوقع بدء وصول منظومة إس-400 الصاروخية الدفاعية الروسية إلى تركيا

وقال أردوغان في تصريحات للصحفيين أدلى بها على متن طائرته أثناء عودته من زيارة إلى طاجيكستان ”بحثنا موضوع إس-400 مع روسيا، قضية إس-400 محسومة بالفعل“.

وتابع قائلا أعتقد أن المنظومة ستبدأ في الوصول في النصف الأول من يوليو".

وأكد أردوغان أنه سيبحث الأمر مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما يلتقي الاثنان في قمة مجموعة العشرين هذا الشهر.

وفي عام 2017، قررت أنقرة شراء منظومة "إس400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

ومن المنتظر أن تستلم تركيا الدفعة الأولى من منظومة الصواريخ الروسية "إس - 400" في شهر تموز / يوليو القادم، وسط ضغوط تمارسها واشنطن ضد أنقرة للحيلولة دون امتلاك الأخيرة وسائط الدفاع الروسية.

وقبل أسبوع بعث وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك شاناهان، رسالة إلى وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، تناولت قضايا الدفاع والأمن بين البلدين، وأبلغه خلالها بقرار الولايات المتحدة اتخاذ سلسلة من الخطوات، اعتبارًا من 31 يوليو/تموز المقبل، تتعلق بمشاركة تركيا في برنامج المقاتلات (F-35)، بما في ذلك تعليق تدريب الطيارين الأتراك.

وتأتي الخطوة الأمريكية رداً على مضي أنقرة قدما في صفقة شراء منظومة الصواريخ الروسية "إس - 400"، وفي محاولة لإرغام تركيا على التخلي عن شراء وسائط الدفاع الجوي الروسية.

وتسلمت أنقرة من الولايات المتحدة 3 مقاتلات من طراز "إف-35"، وتنتظر تسلم الرابعة قريبا، في إطار مساعيها الرامية لشراء 100 مقاتلة من الطراز ذاته.

ودفعت تركيا نحو 900 مليون دولار في إطار مشروع تكنولوجيا مقاتلات "إف-35"، كما أنها  تقوم بكامل واجباتها تجاه المشروع على اعتبار أنها شريك في تصنيع المقاتلة الهجومية.


اقرأ أيضاً| 63 في المائة من الأتراك يؤيدون شراء أردوغان لـ"إس 400" 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com