لماذا التقى أكرم أوغلو بمدير المناظرة وهل ستكون ضربة قاضية له

لماذا التقى أكرم أوغلو بمدير المناظرة وهل ستكون ضربة قاضية له

اسطنبول – متابعة نيوترك بوست

كشفت صحف تركية النقاب عن حصول لقاء بين مرشح المعارضة التركية لرئاسة بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو والصحفي الذي أدار المناظرة التلفزيونية الأخيرة إسماعيل كوتشوك كايا.

بدوره، نفى أوغلو حدوث هذا اللقاء، فيما نشرت الصحف فيديو لكايا وهو يدخل بوابة فندق في إسطنبول قيل إنه التقى إمام أوغلو فيه.

لكن المقاطع لم تكن مقنعه لأنها لم تثبت حصول اللقاء بينهم، وفق الصحفي المتخصص بالشأن التركي إسماعيل كايا.

ونقلت وسائل إعلام عن مرشح الحزب الحاكم بن علي يلدريم تأكيده حصول لقاء بين إمام أوغلو ومدير المناظرة، واعتبر أن ما جرى غير أخلاقي وطلب من الطرفين توضيح ما جرى، فيما وعد الرئيس التركي بكشف تفاصيل أكثر عن اللقاء.

ولاحقاً، أقر أوغلو مساء أمس في لقاءه على تي ري تي باللقاء وقال إنه كان عابراً واستمر من دقيقتين إلى ثلاث.

لكن لقطات فيديو نشرت اليوم لدخول إمام أوغلو وخروجه من غرفة الاجتماع تؤكد أن اللقاء استمر 46 دقيقة.

ويقول كايا إن المقاطع اعتبرت بمثابة إثبات جديد على عدم مصداقية إمام أوغلو وعززت من حملة الحزب الحاكم الرئيسية التي ترتكز على اتهامه بـ"الكذب".

وأضاف " لكن الأهم أن الجدل حول ما جرى في كواليس المناظرة سيكون أهم بكثير من محتوى المناظرة نفسها وله تأثير أكبر على نتيجة الانتخابات".

ولفت إلى أن المعارضة حاولت أن تكون المناظرة ضربة قاضية ليلدريم، لكن الأخير استخدمها لصالحه، " ويبدو أن الضربة الأهم كانت بطرحه أن يكون مدير المناظرة من المعارضة وكأنه تخيل سيناريو ما حصل وبالتالي ترتفع بشكل كبير احتمالات تأثير ما بعد المناظرة على نتيجة انتخابات الأحد".

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com