قرار حكومي يثير غضب المعارضة بعد فوز "إمام أوغلو"

قرار حكومي يثير غضب المعارضة بعد فوز "إمام أوغلو"

ترجمة نيو ترك بوست

أثار قرار صادر عن وزارة التجارة التركية جدلًا واسعًا في أوساط حزب الشعب الجمهوري المعارض، متهمين حزب العدالة والتنمية الحاكم بإعاقة عمل الفائز برئاسة بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو.

وذكرت صحيفة "حرييت"، الأربعاء، أن وزارة التجارة أصدرت قرارًا يقضي بسحب صلاحية تعيين مدراء الشركات المرتبطة ببلدية اسطنبول -وعددها 30 شركة- من رئيس البلدية.

وأضافت الصحيفة أن الصلاحية أُسندت إلى المجلس البلدي، الذي يستحوذ تحالف حزب العدالة والتنمية الحاكم على أغلبيته.

وعدّت المعارضة هذا القرار أول عصا حكومية في دواليب عربة رئيس بلدية اسطنبول الجديد ممثل حزب الشعب الجمهوري المعارض.

وأضافت المعارضة أن قرار وزارة التجارة يخالف نص المادة 37 من قانون البلديات بأن العمدة هو ممثل الكيان القانوني للبلدية؛ وبالتالي، فإن رئيس البلدية له الحق في تعيين مدراء الشركات المرتبطة بالبلدية.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية الاثنين حصول "إمام أوغلو" على 2.54% من أصوات الناخبين في الانتخابات المعادة على رئاسة بلدية إسطنبول والتي جرت يوم الأحد.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هنأ في تدوينة على حسابه في موقع "تويتر" مساء الأحد، مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بفوزه في انتخابات بلدية إسطنبول.

وقال أردوغان إن الإرادة الوطنية تجلّت مرة أخرى اليوم، وأتمنى أن تعود نتيجة انتخابات بلدية إسطنبول بالخير على المدينة.

في حين أعلن المرشح الخاسر لرئاسة بلدية إسطنبول عن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، بن علي يلدريم، حرصه "على مساعدة إمام أوغلو في جميع الأعمال التي سيقوم بها لصالح إسطنبول".

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com